استمرار التصعيد على ريف إدلب واستشهاد شخص

شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي، ما تسبب باستشهاد شخص.

أفاد مراسلنا باستشهاد مدني مُسن متأثراً بجراحه بعد يوم من استشهاد حفيديه جراء القصف الروسي الذي استهدف بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المصدر أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بالصواريخ الفراغية قرى وبلدات أرينبة، معرة الصين، أم الخلاخيل في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام استهدف قرى وبلدات سطوح الدير، أرينبة، النقير، في ريف إدلب الجنوبي.

لا تزال حملة القصف مستمرة على ريفي إدلب الجنوبي والغربي، حيث شهدت المنطقة عودة الطائرات المروحية إلى القصف بالبراميل المتفجرة، بالتزامن مع حملة نزوح جديدة تشهدها مناطق ريف إدلب إلى المخيمات على الحدود السورية التركية.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.