استشهاد طفلين بغارات روسية على منازل المدنيين في ريف إدلب .

 

 

 

استشهد طفلان اليوم الخميس بغارات روسية استهدفت منازل المدنيين جنوب إدلب .

 

وأفاد مراسلنا باستشهاد مصطفى محمد الأحمد 4 سنوات، وأحمد محمد الأحمد 6 سنوات في بلدة معرة حرمة وإصابة والدتهما بجروح جراء الغارات الروسية التي استهدفت منزلهم .

 

 

ولفت المصدر أن ثلاث شهداء بينهم عنصر من الدفاع المدني  ارتقوا أول أمس  بغارات مماثلة على أحياء البلدة .

 

 

وللمرة الثانية منذ ساعات الصباح استهدفت الطائرات الحربية والمروحية أحياء معرة حرمة تبعها استهداف بلدة سفوهن بالصواريخ الفراغية .

 

 

ووثق فريق منسقي  الاستجابة نزوح  21،341  ألف مدني من مناطق القصف بسبب المجازر المرتكبة بحق المدنيين آخرها 3 شهداء مدنيين  من بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي جراء قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة منازل القرية مساء أمس.

 

 

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.