هيئة طبية أمريكية تربط أمراض التدخين الإلكتروني بزيت فيتامين “هـ”

نيويورك: كشفت المراكز الوطنية الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أن خلات فيتامين “هـ” والتي تعرف أيضًا باسم أسيتات التوكوفيرول هي السبب “المحتمل” لحالات وفاة وإصابة ناجمة عن مرض رئوي أصيب به أشخاص سبق لهم تدخين السجائر الإلكترونية.

وأوضح بيان صادر عن هذه المراكز أن هذه المادة المضرة هي التي تسببت في وفاة 40 شخصًا على الأقل من أكثر من 2000 حالة أصيبت بأمراض الرئة المرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية.

وتعد خلات فيتامين “هـ” زيتا مشتقا من فيتامين “هـ” ويستخدم كمادة مضافة في إنتاج منتجات التدخين الإلكتروني.

وذكر عدد من مسؤولي المركز، أنه تم التوصل لذلك التشخيص وفقًا لنتائج اختبارات أجريت على عينات أخذت من 29 مريضًا مرتبطين بالسجائر الإلكترونية في 10 ولايات أمريكية مختلفة.

ووفق البيان قالت آن سكوتشات، نائبة رئيس المراكز، “لدينا اسم محتمل للقلق مأخوذ من العينات البيولوجية لدى المرضى، موضحة أنه تم العثور على خلات فيتامين “هـ” في جميع العينات المأخوذة من ألأنسجة الرئوية للمصابين.

وقالت إن هذا الفيتامين “سبب قوي للقلق”، مضيفة “المراكز لا زالت تبحث عن أسباب أخرى للمرض. العديد من المواد والمنتجات لا زالت تخضع للتحقيق”.

وأوضحت أن هناك فرقا بين استعمال الفيتامين على الجلد وبين استنشاقه من خلال السجائر الإلكترونية.

ولا يزال من المبكر الجزم بتسبب مركب الفيتامين في الوفيات الناتجة عن التدخين الإلكتروني، ويحتاج الأمر إلى المزيد من الدراسات الإضافية.

وأكدت المراكز وجود 2,051 حالة محتملة منذ يوم الثلاثاء، بعدما تم تشخيص 163 حالة جديدة في الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده تفكر في رفع السن الأدنى لتدخين السجائر الإلكترونية إلى 21 عامًا.

 

القدس العربي

Leave A Reply

Your email address will not be published.