مجزرة يخلفها الطيران الروسي في ريف إدلب

 

كثف الطيران الحربي الروسي ظهر اليوم غاراته على ريف ادلب الجنوبي مما ادى لاستشهاد عدد من المدنيين.

وحسب فيديو مصور بثه “ناشطون” استهدفت الغارات الروسية بلدة كفروما بالصواريخ الفراغية مما أسفر عن استشهاد 5 أشخاص، بينهم طفلين وامرأة
واستشهاد الناشط الإعلامي “عبد الحميد يوسف” والمسعف “عامر البصل ” وإصابة أخرين إضافة إلى خسائر في ممتلكات المدنيين.

مما دفع الأهالي إلى حركة نزوح كبيرة باتجاه الحدود التركية، بالتزامن مع تصعيد الطيران الروسي طلعاته وقصف قوات النظام ذات المناطق بالمدفعية الثقيلة.

كما استهدفت فصائل الثوار سيارة عسكرية تابعة لقوات النظام بصاروخ كورنيت، شرق قرية العنكاوي ظهر اليوم، في ريف حماة.

المركز الصحفي السوري.

Leave A Reply

Your email address will not be published.