أهالي منبج يطردون شادي حلوة ويكسرون معداته

 

قام أهالي منبج بضرب وشتم “شادي حلوة” بعد دخوله أحياء المدينة للترويج لسيطرة النظام على احيائها.

وبحسب موقع “هيرابوليس” أقدم شبان منبج على ضرب وشتم شادي حلوة أمس الثلاثاء، لحظة تواجده داخل أحياء منبج، بهدف الترويج لدخول دخول النظام.

معتبرين الأخير حاول إظهار انتشار قوات النظام أثناء تغطية مرور دورية عسكرية روسية في المدينة التي واصلت المسير باتجاه معبر عون الدادات شمالها، لينهالوا عليها وعلى فريقه الإعلامي مما أدى إلى تعطل وتضرر جميع المعدات الإعلامية بما فيها كاميرا ومايك وتعطل أجهزة البث المباشرة الخاصة به.

هذا وعلى مدى يومين تتصدر أحداث مدينة منبج وسائل الإعلام المحلية والدولية في ظل تباين مواقف الأطراف الدولية بخصوص فرض السيطرة على المدينة الاستراتيجية، وإعلان تركيا على لسان رئيسها أنها مدفوعة بدعوات عشائر المدينة للسيطرة عليها.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.