بدء عملية “نبع السلام “ضد قوات سورية الديمقراطية .

أعلن الرئيس التركي ” أردوغان ” عصر اليوم الأربعاء بدء معركة نبع السلام شرق الفرات ضد قوات سورية الديمقراطية .
وبحسب “وكالة الأناضول ” أن الطيران التركي وسلاح المدفعية بدأا التمهيد ضمن منطقة شرق الفرات وشمل القصف قرى الأسدية وبير نوح في ريف رأس العين
و بلدة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي .
هذا وقد صرح “وزير الخارجية التركي ” أن عملية شرق الفرات تجري وفقًا للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن بشأن مكافحة الإرهاب.
وعلى الجانب الآخر دعا ” الجيش الوطني السوري ” مقاتليه إلى الكف عن من يسلم سلاحه من قوات “YPG” أو يعلن انشقاقه ، وشدد على ضرورة الرفق بالأسرى وتقديم العلاج للجرحى ، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.
ويذكر أن” رابطة المستقلين الكرد السويين” قد دعت في بيان لها الأهالي إلى الابتعاد عن مناطق العمليات والتزام المنازل ،وتعتبر هذه العملية مطلبا ثوريا.
وقد أكد الرئيس أردوغان أن عملية نبع السلام هي بداية عملية السلام والاستقرار في المنطقة ،وأنها سوف تؤمن المنطقة الآمنة من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم .
المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.