سامر الفوز يتعهد بدفع 10 ملايين دولار لدعم قيمة الليرة السورية

تعهد رجل الأعمال السوري “سامر الفوز” بدعم الليرة السورية بسبب هبوطها الحاد أمام الدولار.

 

ونقلاً عن وسائل إعلام موالية تعهد “سامر الفوز”باجتماع ضم رجال أعمال مساء أمس بطلب من “حاكم مصرف سورية المركزي” بفندق الشيراتون بدمشق بتقديم 10 ملايين دولار لدعم “مصرف سورية المركزي” لمواجهة الهبوط الحاد للعملة أمام الدولار.

وحسب المصادر أن الاجتماع المغلق بين اتحاد غرف التجارة وغرف الصناعة السوريتين حضره أبرز رجال الأعمال المحسوبين على رأس النظام من ضمنهم إلى جانب الفوز، محمد حمشو، براء وحسام قاطرجي، وسيم قطان.

 

وطالب الفوز بحسب “موقع الاقتصادي” المصرف المركزي وحكومة النظام التدخل لمنع استيراد البضائع المصنعة محلياً للتخفيف من الطلب على الدولار.

و شاع مؤخرا أنباء عن حملة اعتقالات تستهدف رجال أعمال، وتجار، تحت مسمى حملة مكافحة الفساد، للضغط دعماً لليرة السورية.

 

وكان مدير المصرف العقاري “مدين علي” طالب في وقت سابق بفرض قرض إلزامي على كبار التجار، ورجال الأعمال، ومصادرة أموال من يرفض مساعدة الخزينة، معتبراُ أن هؤلاء يتحملون جزء من انهيار العملة بسبب المضاربات المدفوعة من الخارج.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.