“الميليشات الإيرانية” تنقل مقراتها، إلى بيوت المدنيين في ريف دير الزور

أفادت مصادر في المنطقة الشرقية، أن “الميليشات الإيرانية” بدأت الانتشار في بيوت المدنيين لتجنب عمليات الاستهداف الجوي الذي تتعرض له منذ مدة.

 

وبحسب مركز” دير الزور” الإعلامي شرعت” الميليشات الإيرانية” المنتشرة في محيط قرية” السويعية” بريف البوكمال لنقل مقراتها، إلى منازل المدنيين، قرب مدينة “القائم” داخل الحدود العراقية ،وإنزال جميع الرايات، والأعلام التي تخص الميليشا من على المنشآت في المنطقة لمنع استهدافها بعد عمليات القصف، التي طالت مقار، ومستودعات للميليشا، في المنطقة في الأسابيع الأخيرة .

وأشارت مصادر محلية، أن حالة ذعر ،وهلع في صفوف” الميليشات الإيرانية” في مدينة “الميادين” عقب تحليق طائرات للتحالف في أجواء المدينة، وفتح جدار الصوت، مادفع عناصر الميليشا للاختباء في منازل المدنيين.

وحسب صفحة” عين الفرات” المهتمة بشؤون المنطقة الشرقية أن الميليشا بدأت مؤخراً بإعادة بناء مقراتها التي دمرتها غارات طيران، مجهول في البوكمال وسط سرية تامة من قبل الميليشا على عمليات البناء والتشييد .

وكانت صحيفة” إندبندنت” عربية نقلت عن مسؤول غربي، أن طائرات” سعودية” شاركت بعمليات القصف التي طالت مدينة” البوكمال” السورية إلى جانب طائرات” إسرائيلية”.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.