الميليشيات الإيرانية تعزز نقاطها عقب المظاهرات المناوئة لها في دير الزور

وصلت حشود عسكرية من الميليشات الإيرانية إلى المناطق التي خرجت أمس الجمعة في تظاهرات مضادة ومناوئة لها.

أفادت شبكة محلية في المنطقة الشرقية أن حشود من ميليشيا زينبيون وفاطميون وصلت إلى بلدة حطلة شمال دير الزور بالتزامن مع وصول تعزيزات من القوات الروسية إلى بلدة الصالحية، عقب انسحاب قوات الفرقة الرابعة من المنطقة على وقع التظاهرات التي خرجت أمس الجمعة.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب إيران وميليشياتها الخروج من سوريا ودير الزور خاصة.

ما إن بدأت الاحتجاجات الشعبية ضد التواجد الإيراني خرجت أربع بلدات وست حواجز عن سيطرة النظام قبل أن يلجأ الأخير لاستخدام الرصاص لتفريق المتظاهرين، ما أدى لاستشهاد مدنيين وإصابة 14 آخرين بجروح مختلفة.

يذكر أن وجهاء العشائر في ريف دير الزور دعو قبل يومين للتظاهر أمام معبر بلدة الصالحية الفاصل بين النظام وسوريا الديمقراطية للمطالبة بتسليم المناطق التي يسيطر عليها النظام.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.