توتر بين اللجان الشعبية وعناصر التسويات بريف القنيطرة

 

أفاد ناشطون أن حالة توتر سادت بين عناصر التسويات واللجان الشعبية في ريف القنيطرة، في أعقاب إهانة وشتم مختار في المنطقة.

وحسب “حلب اليوم” أن حالة توتر واستنفار تخللها إقامة حواجز للجان الشعبية التابعة للنظام بريف القنيطرة بين “خان أرنبة” و”جباثا الخشب” في أعقاب قيام الأخيرة بضرب وإهانة مختار بلدة “جباثا الخشب”، ماأثار غضب عناصر التسويات الموجودين في المنطقة ورفضهم ممارسات الأخيرة التي ردت بإطلاق النار عليهم، وحصل بعدها مشادة كلامية وتهديدات من قبل العناصر باقتحام “خان أرنبة” لتهرع على إثرها اللجان الشعبية بنصب حواجز على مداخل البلدة.

يذكر أن قوات النظام جندت من/ 600-400 /عنصر من اللجان الشعبية لقتال الثوار في “القنيطرة” قبل أن تبدأ تلك المجموعات بالتناحر والاقتتال بسبب توزع الولاءات بين النظام وحزب الله وإيران أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.