استئناف قصف طيران النظام للمدنيين بعد هدوء دام عشرة أيام

عاود طيران النظام الحربي والطيران الروسي اليوم الخميس قصفه للمناطق المحررة في الشمال بعد وقف استمر أكثر من عشرة أيام.

أفاد مراسلنا بأن الطيران الحربي التابع للنظام استأنف قصفه لمدن وبلدات الشمال المحرر بعد ثلاثة عشر يوما من توقفه.

وأضاف مراسلنا أن الطائرات الحربية التابعة للنظام استهدفت بغارات جوية أطراف مدينة معرة النعمان وبلدات حزارين ومعرزيتا وسفوهن وبينين وكفرومة بريف إدلب الجنوبي.

وكان الطيران الروسي قد خرق “الهدنة ” لليوم الثاني على التوالي, واستهدف منطقة الشغر قرب مدينة جسر الشغور بغارتين متتاليتين,ماتسبب بأضرار مادية.

كما قصفت قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية منذ ساعات الصباح مدينة “كفرنبل” وبلدات “النقير ومعرة حرمة وحزارين وكفروما والركايا” بريف إدلب الجنوبي.

وقامت الطائرات الروسية فجر الأمس باستهداف قرية الضهر قرب بلدة دركوش غربي إدلب، وأطراف بلدة كفرتخاريم، وأسفر عن استشهاد مدني.

ويعتبر قصف الطيران الحربي التابع للنظام هو الأول منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار من قبل الجانب الروسي والنظام في 31 آب الماضي.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.