عقوبات أمريكية على شركات صرافة ومجوهرات سورية

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية على شركات سورية للصرافة، والمجوهرات تتخذ من الشرق السوري وتركيا مقر رئيس لها.

وبحسب شبكة “فرات بوست” شمل قرار الحظر الصادر عن “مكتب مراقبة الأصول الأجنبية” التابع لوزارة الخزانة الثلاثاء الماضي شركتين مقرهما الرئيس في “الرقة” هما: “مجوهرات الخالدي” و”مجوهرات الحبو” وشخص محمد علي الحبو بالإضافة إلى شركتين جنوبي تركيا لهما فرعين في الرقة هما شركتي “الهرم” و”سكسوك” والتي كان لهما دور بتحويل رؤوس الأموال إلى تنظيم الدولة داخل سورية من “بلجيكا” على وجه الخصوص.

واتهم البيان “شركة الخالدي للمجوهرات” بمثابة مقهى انترنت لعناصر التنظيم في “مدينة الميادين” السورية والذي بدأ منذ بداية العام 2017، شاركت الشركة في “الرقة” و”غازي عنتاب” في تحويل أموال لتنظيم الدولة من “العراق” عبر سورية إلى “غازي عنتاب” كما حول التنظيم الأموال إلى سورية عبرها.

 

مضيفاً أن الأخيرة كانت أكبر مركز مالي في مناطق سيطرتها في سورية وان أفرع الشركة في “غازي عنتاب” و”شانلي اورفه” و”أزمير” و”اسطنبول” ساهمت جميعها بالتحويلات المالية.

رابط البيان الصادر: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm772

وشملت العقوبات الأميركية التي دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء إلى جانب تنظيم الدولة شركات إيرانية على صلة بالحرس الثوري الإيراني وحركة حماس الفلسطينية وتنظيم القاعدة.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.