هل انتهت الهدنة ؟ …شهيد في قصف روسي على ريف إدلب

 

قامت الطائرات الحربية الروسية بشن عدة غارات على مناطق في ريف إدلب واستشهاد شخص بالرغم من إعلان عن هدنة من طرف واحد.

قصفت طائرات روسية منتصف الليلة الماضية بلدة الضهر في ريف إدلب الغربي بعدة صواريخ أحدها لم ينفجر أدى لاستشهاد شخص وكما استهدفت إحدى الغارات منطقة شرق مدينة كفرتخاريم
وأكد مراسلنا أن ثلاث طائرات حربية كانت تحلق في الأجواء.

وقصفت قوات النظام ظهر اليوم بلدات كفرسجنة معرة حرمة والفطيرة وحزارين والنقير في ريف إدلب الجنوبي.
وكانت أعلنت روسيا عن هدنة من طرف واحد في مطلع الشهر الجاري ولكن معظم الناشطين وقادة الفصائل شككوا فيها أكدوا أن النظام يحضر لشيء في قادم الأيام.

المركزالصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.