تصدر دمشق المركز الأول كأسوأ مدن العالم للمعيشة

 

نشرت (إكونوميست إنتلجنس يونيت) التابعة للمجلة البريطانية الأسبوعية الإكونوميست وفقا للتصنيف السنوي ان العاصمة السورية دمشق أسوأ مدن العالم للمعيشة
التصنيف قيم 140 مدينة سنويا مستندا على عدة مؤشرات كالمعيشة والتعليم والخدمات والاستقرارالإقتصادي والسياسي وأظهر أفضل 10 دول وأسوأها للعيش في عام 2019

وحلت مدينتان عربيتان ضمن المراكز العشرة الأخيرة بالقائمة، بجانب دمشق وهما طرابلس عاصمة ليبيا والجزائر عاصمة الجزائر
وحلت مدن لاغوس بنيجيريا ودكا ببنغلاديش، وكراتشي في باكستان، إضافة إلى بورت مورسبي في بابوا غينيا الجديدة، وهراري في زيمبابوي، ودوالا في الكاميرون، وكراكاس في فنزويلا في المراكز الأخيرة على مستوى العالم.
وتصدرت العاصمة النمساوية فيينا، للسنة الثانية على التوالي كأفضل المدن للعيش بسبب بنيتها التحتية ونوعية الهواء فيها وما توفره من استقرار ورعاية صحية وثقافة وتعليم وبيئة
وهناك جداول أظهرت افضل 10 دول وأسواها عام 2019

والجدير بالذكر ان العام الماضي في المسح السنوي الذي أجرته مؤسسة ميرسر العالمية للاستشارات ان العاصمة النمساوية فيينا صنفت للعام التاسع على التوالي كأفضل المدن معيشة في العالم في حين ان العاصمة العراقية بغداد صنفت كأسوأ مدن العالم للعام العاشر على التوالي بسبب اجتياح المدينة موجات من العنف الطائفي منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 وتقدمت العاصمة اليمنية صنعاء مركزين عن بغداد في حين تقدمت دمشق ستة مراكز عن العاصمة العراقية

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.