الإدارة الذاتية تفرض ضريبة على الفلاحين بذريعة التعبئة العسكرية للحرب

 

فرضت الإدارة الذاتية شمال شرق سورية ضريبة على المناطق العربية بذريعة التعبئة للحرب.

وأفاد ناشطون أن الإدارة الذاتية بدأت مؤخراً بفرض مبلغ 25 ألف ليرة سورية على الفلاحين في قرى ريف القامشلي من المكون العربي دون المكون الكردي.

وخص القرار فلاحي قرى الغمر من العرب بريف المنطقة وبدأت دورياتها أول أمس بجباية المبلغ المطلوب من أبناء قرية “معشوق الغمر” بريف مدينة “المالكية” مستثنية أبناء المكون الكردي من نفس القرية.

مضيفاً أن لجان المجالس المحلية المشكلة لهذا الهدف لم تستثنِ حتى الفلاحين الذين تعرضت محاصيلهم للحرائق من الضريبة، وقامت بإجبارهم على دفعها.

يذكر أن الإدارة الذاتية في ريف القامشلي قامت قبل مدة بإجبار الأهالي في المنطقة بإخراج رخصة عمار لترميم بيوتهم التي دمرتها الفيضانات، والبالغة نحو 50 ألف ليرة سورية دون أن تعمد لتولي مهمة إعادة الإعمار على نفقتها.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.