إضراب عام لتجار دير الزور سببه أتاوات حواجز النظام

أرشيفية

رفض تجار في محافظة دير الزور مواصلة العمل بسبب الاتاوات التي تفرض عليهم من قبل حواجز النظام.

وبحسب شبكة “فرات بوست” رفض تجار مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي مواصلة العمل في تجارتهم بسبب الاتاوات التي تفرضها حواجز النظام وميليشياته على بضائعهم.

وأوضح المصدر أن حواجز الفرقة الرابعة المنتشرة في المنطقة تفرض مبلغ 9 آلاف ليرة سورية على الطن الواحد مقابل 5 آلاف تفرضها ميليشيا الدفاع الوطني و3 آلاف تفرضها الميليشيات الإيرانية مايسببب خسارة جزء كبير من رأس المال.

 

وأشارت صفحة دير الزور الإخبارية أن قوات النظام على معبر الصالحية على مدخل مدينة دير من الجهة الشمالية تفرض مبلغ 1000 ليرة سورية على كل شخص لقاء السماح له بدخول المدينة أو الخروج منها بالإضافة إلى فرض أتاوات على إخراج أو إدخال أي بضاعة.

 

وكان متظاهرون من منطقة العزبة والمعيزيلية شمال دير الزور خرجوا قبل نحو أسبوع للتظاهر والتنديد بالفساد الحاصل بين معابر النظام وقوات سوريا الديمقراطية التي تنعكس سلبا على غلاء الأسعار.

 

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.