قوات النظام تعتقل مراسل حربي على خلاف مع مراسلة مقربة من قيادي في ميليشيا النمر

اعتقلت قوات النظام أحد مراسليها الحربيين بعد أشهر قليلة من إطلاق سراحه من السجن لتعيد اعتقاله.

وبحسب موقع نورس للدراسات اعتقلت قوات النظام المراسل الحربي “رئيف السلامة” من محافظة حمص بسبب خلاف مع المراسلة الحربية “ريم مسعود” المقربة من قيادي في ميليشيا النمر.

ووصفت صفحات موالية اعتقال السلامة لأن كيد المراسلة الحربية ريم مسعود عظيم وأدمغة من استمع إليها واقتنع ونفذ فارغة.

وانتقد سلامة في وقت سابق عملية اعتقاله مدة 30 يوما بدمشق في نيسان الماضي للاشتباه بامتلاكه صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي انتقد من خلالها وزير الصحة التابع للنظام.

وكتب على حسابه الشخصى في فيسبوك بعد خروجه من السجن انه قضى 23 يوما في زنزانة لفرع الأمن الجنائي بدمشق و7 أيام في سجن عدرا ليخرج من السجن دون وجود أي دليل أو إثبات على الاتهامات الموجهة ضده وتابع عاتبا هكذا التكريم يلي كنت ناطرو هاد تقدير لجهود 7 سنين ياحيف.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.