لليوم الثاني على التوالي حصيلة مرتفعة للإصابة بكورونا في المحرر

215
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

سجل مخبر الترصد الوبائي التابع لشبكة الإنذار المبكر والاستجابة في وحدة تنسيق الدعم، أكثر من 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر، بعد يوم من تسجيل 80 إصابة.

وقد أعلنت (وحدة تنسيق الدعم) على صفحتها في “فيسبوك”، مساء أمس، عن تسجيل 77 حالة إصابة جديدة؛ موزعة 53 إصابة في ريف حلب، و24 في محافظة إدلب، ليرفع حصيلة الإصابات الكلي إلى 422، بالإضافة إلى تسجيل 11 حالة شفاء ليصل عدد الحالات 114 ذلك بعد يوم من الإعلان عن 80 حالة في الشمال المحرر، موزعة على 51 حالة في ريف حلب، و29 في ريف إدلب.

وتصدرت مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بواقع 134 حالة، مدن وبلدات الشمال المحرر منذ إعلان تفشي الفيروس.

وعلى وقع إحصائيات الإصابة المعلنة أصدر المجلس المحلي في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، أمس، قرار إغلاق المقاهي والمطاعم وأماكن شرب الأراكيل ومحلات الحلاقة والتشدد باتخاذ الإجراءات اللازمة للتباعد في الأسواق.

وتناولت وسائل إعلام محلية قرار إغلاق ثلاث نقاط طبية موزعة على مشفى الأمومة والأطفال في مدينة كفرتخاريم، ومشفى القدس في مدينة الدانا، والمستوصف الصحي في مخيم أطمة، بعد رصد حالات إصابة إيجابية لأعضاء الكوادر الطبية.

وعممت حكومة الإنقاذ في إدلب في بيان بإغلاق صالات الأفراح، الأماكن العامة، المعاهد التعليمية، الملاعب، واقتصار عمل المطاعم على الوجبات الخارجية لمدة أسبوع للحد من تفشي الفيروس.

ويعاني الواقع الطبي في الشمال السوري المحرر من ضعف الموارد والإمكانيات لتعزيز إجراءات الرعاية، لحماية نحو 4 ملايين شخص منتشرين في المنطقة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.