وريات “ب ي د” تقتل شاب رفض التجنيد في صفوفها

215
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

قتلت دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، اليوم الأحد، شاباً في مدينة القامشلي, بعد رفضه التجنيد في صفوفها.

وبحسب (وسائل إعلام المنطقة الشرقية) قتلت دورية من “ب ي د” تابعة لقوات سوريا الديمقراطية الشاب “حسن جاسم النعيمي” في حي علايا بمدينة القامشلي، أثناء مطاردته بعد رفضه التجنيد في صفوفها، ضمن حملة التجنيد التي تشنها منذ أيام في الحسكة والقامشلي والرقة.

وحسب (شبكة الخابور) شنت دوريات “ب ي د” حملة اعتقالات مماثلة في ريف الرقة الشمالي للاعتقال لواجب الدفاع الذاتي.

وفي تقرير وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مؤخراً, اعتقال دوريات “ب ي د” 61 شخص في مناطق سيطرتها من ضمنهم 11 طفل في شهر تموز الماضي.

مضيفا أن 35 من المعتقلين تحولوا إلى مختفين قسرا، وذلك في وقت اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” دوريات سورية الديمقراطية بعدم الالتزام بتطبيق الاتفاق الموقع مع الأمم المتحدة بعدم تجنيد الأطفال.

وذكرت المفتشة العامة في وزارة الدفاع الأمريكية أن قوات سوريا الديمقراطية تواصل تجنيد الأطفال قسراً في صفوفها, في مخالفة للاتفاقية الموقعة مع الأمم المتحدة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.