هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية تحمل النظام مسؤولية انتشار فيروس كورونا في مناطقها

215
اشترك في نشرتنا الإخبارية

حمل الرئيس المشترك لهيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية جوان مصطفى النظام مسؤولية تفشي فيروس كورونا

وفي حديثه لوكالة (هاوار) اعتبر المسؤول رفض النظام إخضاع مطار القامشلي لإجراءات الصحة المتبعة من قبل الإدارة الذاتية ساهم بانتشار فيروس كورونا في مناطق الإدارة الذاتية، ليصل عدد الحالات المسجلة 50 حالة.

وأوضح أن أحد أسباب ارتفاع الإصابات خلال الفترة الأخيرة عدم دخول الفيروس إلى المنطقة منذ مدة طويلة ما شكل أريحية لدى غالبية الناس لعدم اتخاذ الإجراءات الصحية المطلوبة.

وسبق أن تداولت وسائل مقربة من وحدات حماية الشعب مشاهد من تكدس أعداد كبيرة من المسافرين القادمين من مدينة دمشق إلى القامشلي على متن طائرة شحن عسكرية نوع يوشن.

وتوزعت حالات الإصابة المعلن عنها من هيئة الصحة خلال 24 ساعة ماضية على النحو 16 حالة في إقليم الجزيرة، حالتان في دير الزور، حالتان في الشهباء بينهم حالة وفاة رجل مصاب 45 بعد ساعات من وضعه في الحجر الصحي.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.