خوف ورعب يدفع مشتبه بإصابتهم بكورونا إلى الهرب من مشافي أسد

170
اشترك في نشرتنا الإخبارية

أفادت شبكات إخبارية محلية موالية لنظام أسد بهروب عدد من المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا من مشفى مدينة السلمية التابعة لمحافظة حماة، وذلك وسط حالة من الذعر بين القاطنين في مناطق سيطرة ميليشيا أسد من الانتشار السريع للفيروس.

وذكرت صفحة “أخبار مصياف” أنه تم تسجيل هروب أحد الأشخاص من مشفى سلمية الوطني المشتبه باصابتهم بفيروس كورونا، ليل أمس، مشيرةً إلى أن من أسمتها “الجهات المعنية” تمكنت من إعادته إلى المشفى ووضعة في الحجر.

كما أكد المصدر، أن الحادثة تكررت، صباح اليوم الخميس، حيث هرب اثنان من المشفى ذاتها، بعد إجراء صور شعاعية واشتباه بإصابتهم بالفيروس.ويأتي الحديث عن حالات الهرب وسط اعتراف نظام أسد بارتفاع الإصابات الرسمية المسجلة خلال اليومين الماضيين، حيث أكدت صحة أمس أنها سجلت 54 إصابة جديدة وسبقه بيوم تسجيل 45 حالة، بعد أن بقيت صحة أسد تعلن عن إصابات يومية تتراوح عند العشرين حالة لحوالي أسبوعين.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا أسد انتشارا كبيرا لوباء كورونا الذي تسبب بوفاة عدد كبير من الأشخاص، إلا أن النظام مازال يحاول التعتيم على الأعداد الحقيقية للوفيات والإصابات.

نقلا عن اورينت نت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.