بعد بدء توسعتها.. حريق ضخم في القاعدة الأميركية بالشدادي

141
اشترك في نشرتنا الإخبارية

قال مراسل موقع “تلفزيون سوريا” في مدينة الحسكة، إن حريقاً ضخماً اندلع مساء أمس في القاعدة الأميركية في حي المساكن بمدينة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة.

وأكد المراسل أن أهالي المنطقة سمعوا صوت انفجار قبيل منتصف ليلة أمس، تلاه اندلاع نيران من القاعدة الأميركية، في حين تمكنت فرق الإطفاء والإنقاذ من السيطرة على النيران، وعاد الهدوء إلى المنطقة بعد ذلك.

من جانب آخر، ادّعت صفحات إخبارية تابعة للنظام، أن جماعات مؤيدة للأسد قصفت القاعدة بعدة صواريخ كاتيوشا، في حين قالت قناة “العالم” الإيرانية إن القاعدة الأميركية تم استهدافها بقذيفة صاروخية مجهولة المصدر.

وكانت القوات الأميركية شرعت بتوسيع قاعدتها العسكرية في بلدة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة، لتصبح أكبر القواعد العسكرية في شمال شرقي سوريا بحسب ما أفادت مصادر لموقع تلفزيون سوريا.

واستقدمت القوات الأميركية خلال الشهر الماضي مئات الشاحنات المحملة بالمواد اللوجستية من محروقات وسيارات دفع رباعية وشاحنات ورافعات ثقيلة وآليات حفر إلى قواعدها العسكرية في الحسكة ودير الزور وبشكل خاص قاعدة الشدادي.

كما أشارت مصادر خاصة لموقع “تلفزيون سوريا” إلى بدء القوات الأميركية مؤخراً ببناء قاعدة عسكرية صغيرة في مطار زراعي صغير، بعد ترميم مهبط للطائرات بالقرب من صوامع حبوب “تل علو” بريف بلدة اليعربية أقصى شمال شرقي سوريا.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تبني أكبر قاعدة عسكرية لها في سوريا

وتتميز الشدادي بموقعها الاستراتيجي إلى جانب قربها من الحدود العراقية، كما تحتوي على ثروات متنوعة نفطية وزراعية ويبلغ عدد سكان الشدادي نحو 40 ألف نسمة معظمهم من عشيرة الجبور العربية.

نقلا عن تلفزيون سوريا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.