الغذاء واللقاح في سوريا بخطر عقب فيتو روسي عرقل خطة المساعدات

123
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

نشرت “صحيفة الغارديان البريطانية” تقريراً أمس الأربعاء، اطلع عليه المركز الصحفي السوري وترجمه، تناولت فيه قيام روسيا باستخدام حق نقض الفيتو ضد قرار تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية لسوريا عبر المعابر باستثناء معبر واحد الأمر الذي يهدد الغذاء واللقاح في سوريا.

افتتحت الصحيفة تقريرها بأن محادثات محمومة يتم عقدها عقب إتهام روسيا “باستخدام مشين وخطير” للفيتو الخاص بها في مجلس الأمن لدى الأمم المتحدة، ضد مسودة قرار لتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود للمدنيين في سوريا.

وأضافت بأن الفيتو جاء في نهاية أشهر من التفاوض بين أعضاء مجلس الأمن حول عدد نقاط المعابر الحدودية التي يجب ابقاؤها مفتوحة لإيصال المساعدات الإنسانية، فهو خلاف أججه إصرار النظام السوري على السيطرة على عملية إيصال المساعدات الإنسانية الدولية للبلاد.

وأفادت الصحفية أن حكومة نظام الأسد ترى أن السيطرة على المساعدات ستعود عليها بسيطرة سياسية أعظم وتعيد التأكيد على سيادتها عقب تسع سنين من الحرب.

وأضافت بأن آلية الأمم المتحدة لإيصال المساعدات الإنسانية عبر المعابر التي وضعت عام 2014 وتم تمديدها منذ ذاك الحين، تشارف على الانتهاء يوم الجمعة والمحادثات تُعقد لرؤية ما ستوافق عليه حليفة النظام روسيا.

وقالت الصحيفة أن ممثلي روسيا لدى مجلس الأمن اعترضوا على أي تمديد يزيد عن ستة أشهر وبأن الموافقة ستكون على معبر واحد فقط، فقبل 12 شهر كان يوجد ٤ معابر .

ونوهت إلى أن الصين دعمت روسيا بالتصويت بالفيتو أيضاً ضد القرار، بينما لم ترغب أي دولة أخرى في الهيئة المؤلفة من 15 بلد في إغلاق المعابر الحدودية.

ونقلت عن رئيسة مكتب منظمة العفو الدولية في الأمم المتحدة في نيويورك “شيرين تادروس” قولها أنه من المستحيل المبالغة في أهمية ضمان الإبقاء على نقاط العبور مفتوحة لتقديم المساعدات الحيوية، بالنسبة لملايين السوريين، هذا هو الفرق بين الحصول على الطعام والتضور جوعاً، وبالنسبة للمستشفيات، فإن الأمر يتعلق بتوفير القدر الكافي من الإمدادات لإنقاذ الأرواح. ولهذا السبب فإن إساءة روسيا والصين لاستخدام حق النقض أمر مشين وبالغ الخطورة”

واختتمت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرها الذي ترجمه المركز الصحفي السوري، أن منظمة الأمم المتحدة الآن تواجه خيار رؤية كل معابر المساعدات الإنسانية يتم إنهاؤها أو القبول بشروط روسيا.

رابط المقال الأصلي :
https://www.theguardian.com/world/2020/jul/08/syrian-food-and-vaccines-at-risk-as-russia-uses-un-veto-to-scupper-aid-plan

ترجمة صباح نجم
المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.