منسقو الاستجابة تحذر من كارثة محتملة بعد فتح معبر دير بلوط أطمة

421
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

حذر فريق منسقو الاستجابة عبر بيان على حسابه على الفيسبوك، من ظهور حالات محتملة للإصابة بفيروس كورونا بعد فتح معبر “دير بلوط/ أطمة” في ريف إدلب.

وناشد منسقو الاستجابة الفرق الطبية المتخصصة التوجه للمعبر لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، والفحص السريع على القادمين من مناطق أرياف حلب وعفرين.

وطالب البيان بتجهيز غرف عزل بالقرب من معبر دير بلوط تحسباً لأي إصابة بفيروس كورونا، والحد من انتشار الفيروس بعد الازدحام الشديد الذي شهده معبر دير بلوط أطمة.

ويذكر أن حكومة الإنقاذ العاملة في إدلب هي من سمحت بحركة المسافرين من ريف حلب لريف إدلب، ولمدة يوم واحد على أن تسمح بعبور المدنيين باتجاه عكسي من ريف إدلب لريف حلب غداً الأحد ولمدة يوم واحد.

ويذكر أن مناطق أرياف حلب وإدلب لم تسجل إلى الآن أي إصابة بفيروس وتم تسجيل إصابة واحدة في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية و١٩ إصابة وثلاث وفيات في مناطق سيطرة قوات النظام السوري.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.