مجددا.. توتر ورفض لافتتاح معبر مع النظام بريف حلب

631
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

عاد التوتر مجددا الخميس إلى بلدة معارة النعسان مع توجه جموع من الأهالي إلى المنطقة المقرر من خلالها افتتاح معبر مع النظام.

 

أفاد نشطاء إن تعزيزات لهيئة تحرير الشام وصلت إلى منطقة معارة النعسان بريف حلب الغربي تمهيدا لافتتاح المعبر المقرر مع النظام في بلدة ميزناز، بالتزامن مع وصول جموع من الأهالي لمنع تنفيذ القرار وقطع الطريق على الشاحنات التي تحاول العبور.

 

قالت مصادر محلية في المنطقة أن قوات الجيش التركي أزالت قبل يوم جزء من الساتر الترابي الذي كانت قد وضعته على طريق معارة النعسان إثر الاحتجاجات المناهضة لقرار هيئة تحرير الشام، والذي ينص على افتتاح معبر في المنطقة.

 

يرفض المحتجون قرار هيئة تحرير الشام المعني بافتتاح المعبر في مكان بيع المحروقات سابقا في البلدة، والفاصل بين بلدة معارة النعسان من جهة وميزناز من جهة أخرى، حيث قاموا بإشعال الإطارات على الطريق معتبرين أن من شأن القرار نكران لدماء الشهداء الذي سقطوا دفاعا عن أرضهم وأهاليهم، وبث شريان حياة للطرف الآخر.

 

 

المركز الصحفي السوري

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.