دمشق || بعد أيام من إصابته.. مقتل الضابط المسؤول عن مجزرة رنكوس

1٬827
اشترك في نشرتنا الإخبارية

لقي رئيس مفرزة الأمن العسكري في بلدة عسال الورد بالقلمون الغربي يوم أمس، وذلك عقب أيام قليلة من إصابته التي تعرض لها في بلدة رنكوس.

نعت معرفات ومواقع تعمل في مناطق سيطرة النظام عبر “فيس بوك” الملازم الأول، فراس جنيد والملقب بـ “أسد القلمون” بعد أيام من إصابته إثر الاشتباك الذي وقع في بلدة رنكوس في القلمون الغربي، بعد المجزرة التي ارتكبها بحق شباب من أبناء البلدة والتي أدت إلى مقتل ثمانية وإصابة اثنين آخرين.

علماً أنّ بلدة رنكوس تعتبر من أول المناطق في القلمون الغربي التي خرجت بمظاهرات ضد النظام في سورية عام 2011، و قدمت مئات من الضحايا خلال سنوات الثورة.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.