بالشمع الأحمر إغلاق أكبر شركة موبايلات في سورية

3٬617
اشترك في نشرتنا الإخبارية

 

أغلقت هيئة مكافحة غسيل الأموال التابعة للنظام، أحد أكبر شركات الهواتف في سورية، من أصل عشرات الشركات وأصحاب رؤوس الأموال تم الحجز على أموالهم في الآونة الأخيرة.

وبحسب وسائل إعلام محلية قامت دوريات هيئة مكافحة غسل الأموال مساء أول أمس الإثنين، بمداهمة مقر شركة البراق للموبايلات الكائن في حي الشعلان بدمشق، وقامت بتوقيف الموظفين وتفتيشهم قبل أن تقدم على إغلاق الشركة بالشمع الأحمر، والتي تعتبر الوكيل الحصري لشركة سامسونج للموبايل منذ العام 2017.

وزادت خلال الأسابيع الأخيرة حملات مكافحة الفساد المعلنة من هيئة مكافحة غسل الأموال من جهة ووزارة المالية، وملاحقة المضاربين وأصحاب الأعمال الاقتصادية.

لم تستثني حتى المقربين من عائلة الأسد على رأسهم رامي مخلوف، وقد تم الحجز على ممتلكاته كغيره العشرات من رجال الأعمال لاستيفاء رسوم قيمتها المليارات، في وقت تعاني الحكومة من عجز في الميزانية بسبب كلفة الحرب والضغوط الغربية.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.