اغتيال قيادي ومرافقه في الجيش الوطني بريف حلب

672
اشترك في نشرتنا الإخبارية

شن مجهولون هجوما اليوم الخميس بالأسلحة الخفيفة استهدف سيارة تابعة لأحد القياديين في الجيش الوطني بريف حلب، بعد يوم من اغتيال عنصر في الشرطة الحرة.

وبحسب نشطاء اغتال مجهولون يستقلون سيارة رباعية الدفع كل من “مصعب حسون” القيادي في الجبهة الشامية ومرافقه “محمد عشاوي” الملقب فرعون، قرب بلدة الغندورة على طريق “جرابلس – حلب” بإطلاق نار من أسلحة خفيفة استهدفتهم داخل سيارتهم، ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

يأتي ذلك بعد يوم من العثور على جثة أحد عناصر الشرطة الحرة في قرية تل بطال قرب مدينة الراعي بطلق ناري في الرأس، سُجلت الحادثة من قبل مجهولين.

يذكر أن ثلاثة عناصر من قوات الجيش الوطني فرقة السلطان مراد في تشرين الثاني الماضي لقوا مصرعهم بإطلاق نار من قبل مجهولين استهدفهم على طريق جرابلس الغندورة، سبقها في تشرين الأول اغتيال عنصرين من الفرقة التاسعة قرب مدينة الراعي.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.