أخبار محلية
19 شهيدا في مجزرة بقصف ريف مدينة الباب.. و5 آخرين في مدينة دوما
05 أكتوبر 2016

الأحداث الميدانية ليوم الثلاثاء ( 5/ 10/ 2016)

والبداية من حلب:
مجزرة مروعة في بلدة ثلثانة بريف الباب
شهدت بلدة ثلثانة الواقعة على بعد 16 كيلو متراً من مدينة الباب اليوم الأربعاء مجزرة مروعة بحق المدنيين المتواجدين داخلها، وراح ضحيتها أكثر من 19 شهيدا بينهم ثلاثة أطفال، فضلاً عن عشرات الجرحى كحصيلة أولية قابلة للزيادة، بالإضافة إلى وجود عالقين تحت الأنقاض يسعى المدنيون لإخراجهم.

وقال ناشطون، إن سبب المجزرة يعود لغارة جوية من طائرات حربية مجهولة على منازل المدنيين في البلدة ذات الغالبية الكردية والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.
كما شن طيران النظام الحربي غارات جوية بالقنابل العنقودية استهدفت بلدة باتبو بريف حلب الغربي اليوم الأربعاء، ما أسفر عن استشهاد ثلاثة مدنيين وجرح 12 آخرين كحصيلة قابلة للزيادة.

كما استهدفت غارات أخرى بالصواريخ الفراغية حي الشيخ فارس بمدينة حلب، أسفرت عن استشهاد مدنيين اثنين وجرح سبعة آخرين، بالتزامن مع قصف مماثل طال حي الحيديرية، ولا أنباء عن الأضرار.
ومن جانب آخر حقق الثوار تقدماً كبيراً على حساب تنظيم الدولة في ريف أخترين قرب الحدود التركية شمال حلب، وأعلنت فصائل درع الفرات أمس بعد سيطرتها على بلدتي تركمان بارح والعزيزية، أن الوجهة القادمة هي بلدة دابق أحد أبرز المناطق التي يسيطر عليها التنظيم, وكانت الفصائل سيطرت على قرية كعيبة ومزارعها جنوب ناحية الراعي في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد معارك مع تنظيم الدولة تحت غطاء مدفعي تركي.
وبالانتقال إلى ريف دمشق:

شن طيران النظام الحربي اليوم الأربعاء، غارتين جويتين على الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، أدت إلى سقوط5 شهداء و20 جريح كحصيلة أولية، كما استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية والدبابات محاور المدينة.

هذا واستشهد مدني من بلدة زاكية متأثراً بجراحه التي أصيب بها بعد استهداف سرفيس نقل ركاب على طريق زاكية-المقيلبية بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات النظام المتمركزة في اللواء 75 التابع لقوات الحرس الجمهوري.
وتمكن الثوار من استعادة السيطرة على مناطق تقدم قوات النظام، بعد هجوم معاكس أمس على محور الوادي بين بلدتي الدرخبية والمقيليبة، ودمروا دبابة لقوات النظام وجرح وقتل العشرات بالإضافة لأسر عدد من عناصر قوات النظام.

تبعه تحليق مكثف من الطيران المروحي الذي ألقى البراميل المتفجرة بعضها تحوي مواد حارقة, تزامناً مع قصف مدفعي من جبل سلح الطير ومن عربات الشيلكا في اللواء 75 استهدفت حي الوادي ومرانة، كما أغلقت حواجز قوات النظام المحيطة بالبلدة، مداخل بلدة المقيلبية ومنعت حركة الدخول والخروج، حسب المكتب الإعلامي الموحد في الغوطة الغربية.
ومن جانبه يواصل النظام لليوم السادس استهداف مدينة الهامة في ريف دمشق، بالصواريخ والبراميل المتفجرة في محاولة منه، لإجبار الثوار على الرضوخ والخروج إلى الشمال السوري، ضمن شروط حددها مع اللجنة المكلفة بالتفاوض.

وأشار ناشطون ان الطيران المروحي ألقى أمس الثلاثاء أربعة براميل متفجرة على منطقة العيون، بعد خروج مظاهرة في مدينة الهامة، في ظل أوضاع إنسانية صعبة وحصار تفرضه ميليشيات النظام في جبل الورد، مانعة دخول أي من المواد الغذائية والطبية.

هذا واشترط الثوار لخروجهم من المدينة – إيقاف القصف على الهامة، وأن يكون خروجهم تحت أشراف الامم المتحدة والهلال الاحمر، وأن يتم تحديد المنطقة التي سيخرجون إليها.

أما في ريف حماه:
أطلقت عدة فصائل عسكرية من بينها جيش العزة وتجمع أنباء الشام معركة للسيطرة على حواجز تل ملح والضهرة وشليوط بريف حماة الشمالي اليوم الأربعاء، بدأتها كتائب الثوار بالتمهيد المدفعي المكثف على الحواجز المذكورة، دمر خلالها الثوار دبابة من طراز تي 72 على جبهة تل ملح بصاروخ تاو.

هذا وأعلنت غرفة عمليات “جيش العزة” عن مقتل قائد فوج المدفعية في جيش النظام العقيد” مهدي المبارك”، وذلك خلال استهداف تجمعات النظام داخل مدينة محردة الموالية بقذائف المدفعية.
إلى ذلك، شن طيران النظام الحربي غارات جوية بالقنابل العنقودية استهدفت الأراضي الزراعية في مدينتي اللطامنة وكفرزيتا، بالتزامن مع إلقاء المروحيات العسكرية براميل متفجرة استهدفت قرية الزلاقيات، أسفرت عن جرحى مدنيين.
وفي ريف حمص:
شن طيران النظام الحربي غارات جوة استهدفت منازل المدنيين في بلدة عز الدين بريف حمص الشمالي اليوم الأربعاء، ما أسفر عن استشهاد طفلة وجرح أكثر من 15 آخرين كحصيلة أولية قابلة للزيادة، بسبب الحالة الخطرة لبعض المصابين.

كما استهدفت الغارات الجوية أيضا بلدة قنيطرات، بالتزامن مع قصف مدفعي بقذائف الهاون على بلدة الغنطو، أسفرت عن جرحى مدنيين.
أما في درعا:
استهدفت قوات النظام مدينة داعل بريف درعا الشمالي، من الحواجز المحيطة بالمدفعية وقذائف الدبابات على الاحياء السكنية، أدى إلى سقوط مقاتلان لكتائب الثوار وجرحى مدنيين، وافاد ناشطون أن قذيفة مصدرها اللواء 12 في أزرع سقطت قرب حاجز لكتائب الثوار، شرق مدينة داعل ما أدى لمقتل مقاتل وجرح أثنين.
كذلك قضى مقاتل وجرح عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال، إثر استهداف قوات النظام المتمركزة في حي المنشية أحياء درعا البلد بصاروخ أرض – أرض.
كما طال قصف مدفعي لقوات بلدة النعيمة من مقراتها في الكتيبة 285 حيث اقتصرت الاضرار على المادية.
المركز الصحفي السوري- مريم الأحمد

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
ست سنوات مضت…والحرب سرقت منا وطن

ست سنوات مضت…والحرب سرقت منا وطن

  عندما تنتهي الحرب في بلادي، قد نضطر لمحو العديد…..

المزيد
كردستان هل ينتهي الحلم؟

كردستان هل ينتهي الحلم؟

بينما يمضي أكراد شمالي العراق في إعلان استقلالهم عن العراق…..

المزيد
تصفية حسابات مع بدء دخول أول رتل عسكري تركي في محافظة ادلب وانتشاره.

تصفية حسابات مع بدء دخول أول رتل عسكري تركي في محافظة ادلب وانتشاره.

ضمن اتفاقية خفض التوتر في ادلب وريفها، وعودة التيار الكهربائي…..

المزيد
عمالة الأطفال ترتفع نسبتها في المناطق المحررة..فماهي الأسباب والدوافع؟

عمالة الأطفال ترتفع نسبتها في المناطق المحررة..فماهي الأسباب والدوافع؟

لاشك أن أطفال سوريا هم المتضرر الأول من حرب دامية…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية