أخبار محلية
17 مركزا للدفاع المدني تعرض لاعتداء قوات النظام وحليفه الطيران الروسي في حلب وريفها منذ بداية الحملة
23 ديسمبر 2016

 
استطاع مكتب التوثيق في المركز الصحفي السوري من توثيق “17” مركزا للدفاع المدني تعرض لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي منذ بداية الحملة الشرسة على حلب وريفها وذلك بعد الحصار الأول للأحياء الشرقية من حلب في بداية شهر تموز من العام الجاري.

*- حيث توزعت مراكز الدفاع المدني التي تم قصفها على النحو التالي:
*- مراكز الدفاع المدني التي تعرضت لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي خلال شهر يوليو “تموز”.
1- مركز الدفاع المدني في حي مساكن هنانو بحلب, استهدفته قوات النظام بصاروخ أرض- أرض ما تسبب بإصابته بأضرار مادية متوسطة وخروجه عن الخدمة, بتاريخ 3 يوليو.
2- مركز الدفاع المدني في مدينة حريتان بريف حلب, استهدفه الطيران الروسي بعدة غارات جوية ما تسبب بأضرار مادية متوسطة في المركز وخروجه عن الخدمة, بالإضافة إلى إصابة عنصرين من المركز وخروج عدة آليات عن العمل, بتاريخ 3 يوليو.
3- مركز الدفاع المدني في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي, استهدفه طيران النظام الحربي بغارتين جويتين, ما أسفر عن إصابته بأضرار مادية متوسطة, بتاريخ 16 يوليو.
4- مركز الدفاع المدني في مدينة إعزاز بريف حلب, استهدفه الطيران الروسي بغارتين جويتين, ما تسبب بإصابته بأضرار متوسطة وخروجه عن الخدمة, بتاريخ 16 يوليو.
5- مركز الدفاع المدني في حي باب النيرب بحلب, استهدفه طيران النظام المروحي ببرميل متفجر ما تسبب بدمار جزئي في المركز, بتاريخ 21 يوليو.
*- مراكز الدفاع المدني التي تعرضت لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي خلال شهر أغسطس “آب”.
1- مركز الدفاع المدني بحي “باب النيرب” في ‫‏حلب‬، استهدفه الطيران الروسي بإحدى غاراته الجوية, ما أسفر عن إصابته بدمار كبير وتضرر الآليات وخروج بعضها عن الخدمة, بتاريخ 12 أغسطس “أب”.‬
‬2- مركز الدفاع المدني في بلدة “أورم الكبرى” بريف ‫‏حلب‬ الغربي، استهدفه الطيران الروسي, ما أدى لإصابة بناء المركز بدمار كبير وخروجه عن الخدمة, بالإضافة لإصابة عنصرين من عناصره وخروجه عن الخدمة.
3- مركز الدفاع المدني في مدينة “حريتان” بريف حلب الشمالي الغربي, استهدفه الطيران الروسي, ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل, بتاريخ 21 أغسطس “آب”.
*- مراكز الدفاع المدني التي تعرضت لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي خلال شهر سبتمبر “أيلول”
1- مركز الدفاع المدني في حي الصاخور بحلب, استهدفه الطيران الروسي بغاراته الجوية, ما أسفر عن إصابته بأضرار مادية متوسطة, بتاريخ 22 سبتمبر “أيلول”.
2- مركز الدفاع المدني في حي الأنصاري بحلب, استهدفه الطيران الروسي بإحدى غاراته الجوية ما أسفر عن استشهاد 8 مدنيين وإصابة المركز بأضرار مادية متوسطة وخروجه عن الخدمة, بتاريخ 23 سبتمبر “أيلول”.
3- مركز الدفاع المدني في حي مساكن هنانو بمدينة حلب، استهدفه الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية ما أسفر عن إصابة بناء المركز ومعداته بأضرار مادية كبيرة، وخروجه عن الخدمة, بتاريخ 23 سبتمبر “أيلول”.
4- مركز الدفاع المدني “إنقاذ هنانو” المتواجد في حي الصاخور بحلب, استهدفه طيران النظام المروحي, ما أسفر عن إصابته بأضرار مادية كبيرة, وخروجه عن الخدمة, بتاريخ 25 سبتمبر “أيلول”.

5- مركز الدفاع المدني في دارة عزة بريف حلب الغربي, استهدفه طيران النظام الحربي بالقنابل العنقودية, ما أسفر عن إعطاب بعض آليات المركز, بتاريخ 25 سبتمبر “أيلول”.
*- مراكز الدفاع المدني التي تعرضت لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي خلال شهر أكتوبر “تشرين الأول”.
1- مركز الدفاع المدني في قرية السميرية بريف حلب, استهدفته مدفعية النظام, ما أدى إلى إصابة بناء المركز بأضرار مادية متوسطة بالإضافة لإحدى سيارات الإسعاف, بتاريخ “25” أكتوبر “تشرين الأول”.
*- مراكز الدفاع المدني التي تعرضت لقصف قوات النظام وحليفه الطيران الروسي خلال شهر نوفمبر “تشرين الثاني”.
1- مركز الدفاع المدني في حي باب النيرب, استهدفه طيران النظام المروحي ببرميل متفجر, أسفر عن إصابة بنائه بأضرار مادية متوسطة, بتاريخ “16” ديسمبر “تشرين الثاني”.
2-مركز الدفاع المدني في بلدة أورم الكبرى بريف محافظة حلب الغربي، ما أدى إلى إصابة سيارة إسعاف تابعة للمركز بأضرار مادية كبيرة، وخروجها عن الخدمة، في 20 تشرين الثاني.
3-مركز الدفاع المدني في حي الأنصاري, استهدفه طيران النظام المروحي ببرميل متفجر, أسفر عن إصابة بنائه بأضرار مادية متوسطة, بتاريخ “19” ديسمبر “تشرين الثاني”.

الجدير بالذكر أن طيران النظام وحليفه الروسي, شن حملة شرسة على أحياء حلب المحاصرة وريفها, ارتكب خلالها مجازر مروعة بحق المدنيين, ولم تقتصر حملته على ارتكاب المجازر فقط بل تعداها باستهداف مراكز الدفاع المدني وفرق إنقاذه وآلياته والمراكز الخدمية الصحية والتعليمية والعديد من المراكز الحيوية الأخرى, لما نتج عنها من نقص في الرعاية الصحية والتعليمية والمعيشية، التي حرمت المدنيين من أبسط مقومات الحياة.

المركز الصحفي السوري – مكتب التوثيق

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
حكومة النظام تلاحق المواطن حتى وهو في ذمة الله….محافظة دمشق ترفع رسوم الدفن

حكومة النظام تلاحق المواطن حتى وهو في ذمة الله….محافظة دمشق ترفع رسوم الدفن

  أصدرت حكومة النظام في دمشق عددا من القرارات رفعت…..

المزيد
ست سنوات مضت…والحرب سرقت منا وطن

ست سنوات مضت…والحرب سرقت منا وطن

  عندما تنتهي الحرب في بلادي، قد نضطر لمحو العديد…..

المزيد
كردستان هل ينتهي الحلم؟

كردستان هل ينتهي الحلم؟

بينما يمضي أكراد شمالي العراق في إعلان استقلالهم عن العراق…..

المزيد
تصفية حسابات مع بدء دخول أول رتل عسكري تركي في محافظة ادلب وانتشاره.

تصفية حسابات مع بدء دخول أول رتل عسكري تركي في محافظة ادلب وانتشاره.

ضمن اتفاقية خفض التوتر في ادلب وريفها، وعودة التيار الكهربائي…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية