أخبار محلية
هآرتس: هكذا سيجني نتنياهو مكاسب هائلة من بوتين وترامب
03 يناير 2017

توقعت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن يحصل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على تنازلات “هائلة” من كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، من خلال دوره في توفير بيئة أمريكية داخلية تساعد ترامب على تسويق تحالفه مع بوتين.

وقال الصحيفة في التقرير الذي كتبه حمي شليف، معلق الشؤون الأمريكية فيها، وترجمته “عربي21″، إن بإمكان نتنياهو استغلال علاقاته المتشعبة داخل الولايات المتحدة في مساعدة ترامب على التغلب على معارضة اليمين الأمريكي لمخططه في التقرب من روسيا.

وقالت الصحيفة إن تملق ترامب لنتنياهو وحرصه على أن يكون الأول من بين الزعماء الأجانب الذين يدعوهم لحضور حفل تنصيبه يأتي لأنه يدرك “تأثيره الطاغي” على قادة الجمهوريين والمحافظين الجدد في الولايات المتحدة.

وأوضحت الصحيفة أن ترامب يراهن على دور نتنياهو في مساعدته في إقناع الجمهوريين واليمين الأمريكي المتطرف بالتراجع عن الإجراءات العقابية التي فرضها الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما ضد روسيا، وإلغاء العقوبات التي فرضها الكونغرس على موسكو في أعقاب احتلال شبه جزيرة القرم.

وأشارت “هآرتس” إلى أن بإمكان نتنياهو مساعدة ترامب في التغلب على معارضة بعض الديمقراطيين، لا سيما من مؤيدي إسرائيل، وعلى وجه الخصوص السيناتور بن كاردين، المتحمس لفرض المزيد من العقوبات على روسيا.

وشددت الصحيفة على أنه يكفي أن يؤكد نتنياهو للجمهوريين والديمقراطيين أن التعاون بين موسكو وواشنطن “مهم لأمن إسرائيل حتى يكون بإمكانه إقناعهم بعدم معارضة توجهات ترامب تجاه روسيا”.

وبحسب التقرير، فإن ما يعزز فرص نجاح نتنياهو في إقناع الجمهوريين تحديدا؛ حقيقة أن الكثيرين منهم ينظرون إليه كـ”مرجعية معتبرة في الأمن”، ولذلك فإن من غير المستبعد، وفقا للصحيفة، أن يكون نتنياهو قد بدأ بالفعل جهوده، مشيرا إلى أنه أجرى في غضون أقل من أسبوع مكالمتين مع بوتين.

وتوقعت الصحيفة أن يحصل نتنياهو في المقابل من ترامب وبوتين على “إنجازات هائلة وأن يفوز بكل الصندوق”، مشيرا إلى أن إيران ستدفع الثمن الرئيس لنجاحاته على هذا الصعيد.

ونوهت إلى أن بإمكان نتنياهو أن يدفع بوتين وترامب للموافقة على تصفية الاتفاق النووي من ناحية عملية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه سيكون بوسع نتنياهو الحصول على موافقة ترامب وبوتين على الرسالة التي بعث بها الرئيس جورج بوش الابن في إبريل 2014، لرئيس الوزراء الأسبق آرئيل شارون، والتي اعترف بها بحق إسرائيل في ضم التجمعات الاستيطانية الكبرى.

وتختم بالقول إنه حين يتبين لزعماء العالم أن نتنياهو هو من يؤثر بشكل حاسم على ترامب، فإن الكثيرين منهم “سيهرولون إليه طالبين التقرب منه، ما سيعزز مكانة إسرائيل الدولية”.

عربي21

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
لافروف: الأهم الآن هو تجنب نزاع مسلح في شبه الجزيرة الكورية

لافروف: الأهم الآن هو تجنب نزاع مسلح في شبه الجزيرة الكورية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الأهم الآن هو…..

المزيد
الخارجية الأمريكية: مباحثات حل أزمة التأشيرات تسير بشكل إيجابي

الخارجية الأمريكية: مباحثات حل أزمة التأشيرات تسير بشكل إيجابي

جددت الخارجية الأمريكية، تشديدها على إيجابية المباحثات التي يجريها أحد…..

المزيد
بعد الرقة.. الأكراد: سنطارد تنظيم الدولية في دير الزور

بعد الرقة.. الأكراد: سنطارد تنظيم الدولية في دير الزور

قال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، الأربعاء، إن حملة القوات…..

المزيد
الأردن.. البطالة تصعد إلى 18 بالمائة في الربع الثاني

الأردن.. البطالة تصعد إلى 18 بالمائة في الربع الثاني

صعدت معدلات البطالة في الأردن، إلى 18 بالمائة في الربع…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية