وقال مكتب نتانياهو في بيان إن “إسرائيل ترفض هذا القرار المعادي لإسرائيل والمخزي من الأمم المتحدة، ولن تمتثل له”.

وفي السياق، اعتبر وزير إسرائيلي أن الولايات المتحدة، بامتناعها عن التصويت على قرار لمجلس الأمن ضد الاستيطان الإسرائيلي، تكون قد “تخلت عن صديقها الوحيد” في الشرق الأوسط.

وقال وزير الطاقة، يوفال شتاينيتز، للقناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي: “ليس هذا قرارا ضد المستوطنات، بل ضد إسرائيل، ضد الشعب اليهودي”.

وأضاف: “هذا المساء، تخلت الولايات المتحدة عن حليفها، عن صديقها الوحيد في الشرق الأوسط (…) من المؤلم أنه بعد 8 أعوام من الصداقة مع إدارة أوباما أن نصل إلى هذا العمل العدائي”.

ولم يصدر عن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حتى الآن أي رد رسمي إسرائيلي.

وطالب مجلس الأمن الدولي، الجمعة، إسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة في قرار تبناه بعدما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت عليه.

وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار، الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15.

سكاي نيوز عربية