Site icon مركز الصحافة الاجتماعية

مياه مقطوعة عن الأهالي لعطل بمحطة واتهام بنهب أموال صيانتها شرق سوريا

تستمر أزمة انقطاع المياه عن بلدات بريف دير الزور جراء عطل بمحطة للمياه، بظل إهمال إصلاحها بعد اتهامات ناشطين بفساد مسؤولي “قسد”، وصرفهم مخصصات الصيانة.

أشارت وسائل إعلامية في المناطق الشرقية أمس، إلى استمرار انقطاع المياه لأكثر من أسبوعين عن بلدتي (أبو حمام) والكشكية بريف دير الزور، جراء تعطل محطة التنك بذريعة نقص المحروقات، وعطل محول الكهرباء الخاص بالمحطة.

ونقلت المصادر معاناة الأهالي بشرائهم مياه الصهاريج رغم أوضاعهم المعيشية الصعبة، إضافة لتضرر مشفى الفرات العام الذي يتغذى من المحطة.

واتهم أهالي المنطقة بإهمال صيانة المحطة بصرف مبلغ 22 ألف دولار مخصصة لصيانتها بسبب فساد الإدارة الذاتية، وفق المصادر.

وفي سياق منفصل شكلت الأمطار الأخيرة ارتفاعاً بمناسيب بحيرات السدود في ريف الحسكة، عوضت عن سقاية الأراضي الزراعية من مياه السدود، بحسب إذاعة أرتا أف إم المقربة من “قسد”.

الجدير ذكره أن بلدات عدة خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، غالباً ما تشهد انقطاعات بالخدمات الضرورية من ماء وكهرباء، رغم توفرهما في المنطقة، وسط صمت الإدارة الذاتية عن المتابعة، بحسب صفحات محلية.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

Exit mobile version