أخبار محلية
شهيد و5 جرحى في معرة النعمان بريف ادلب…وقصف مدفعي وغارات جوية تركية على مناطق بريف حلب
20 أكتوبر 2016

في ريف ادلب:
شهيد و5 جرحى من الدفاع المدني باستهداف مركزهم بمدينة معرة النعمان

استهدف الطيران الروسي ظهر اليوم بالصواريخ الفراغية مركزاً للدفاع المدني في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وأفاد مراسلنا أن عنصراً من الدفاع المدني استشهد وأصيب خمسة آخرون بجروح, وتسبب أيضاً بأضرار مادية كبيرة بالمركز.

كما استهدف طيران الرشاش الحربي ليلة أمس مركزاً للدفاع المدني في مدينة كفرنبل غربي مدينة معرة النعمان, أدت للإصابة ثلاثة عناصر من المركز.

هذا وشن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت منطقة الأعلاف شمال غرب مدينة إدلب ومنطقة الاسكان شرقها ما أوقع عددا من الجرحى, واستهدف الطيران الروسي بعدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية محيط بلدة سرمين بالريف الشرقي, وتعرضت بلدة التمانعة لقصف بالرشاشات الثقيلة من الطيران الحربي دون إصابات, وشن الطيران الحربي غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة جسر الشغور خلفت أضرارا مادية.

وبالانتقال إلى حلب:
قصف مدفعي وغارات جوية تركية على مناطق بريف حلب

شن الطيران الحربي غارات جوية على عدة قرى تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي, كما استهدفت المدفعية التركية بعشرات القذائف المدفعية قرى تابعة لناحية جنديرس.

وحسب مصادر ميدانية استهدفت المدفعية التركية منتصف الليل الماضي، كلاً من قريتي حمام ودير بلوط التابعتين لناحية جنديرس، وقريتي ملا خليله وميدان اكبس التابعتين لناحية راجو بريف عفرين شمالي حلب، بأكثر من 40 قذيفة مدفعية.

كما استهدفت المدفعية التركية مركز مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، أدت لمقتل شخص، وسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

ويأتي هذا القصف المكثف بعد اشتباكات عنيفة دارت بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم الدولة في محيط قريتي تل قراح والوحشية، في محاولة من قوات الديمقراطية التقدم أكثر على حساب التنظيم، بعد سيطرتها على قرى حساجك والوردية والحصية وقولسروج ومنطقة سد الشهباء ومزارع الحسينية والغول.

وكانت فصائل درع الفرات نجت بالسيطرة على المنطقة ما بين إعزاز وأخترين ومارع وتحاول التقدم باتجاه مدينة الباب, وسيطرت مؤخراً على قرى السيد علي وتل مالد الغوز.
ومن جانب آخر عقب إعلان النظام وروسيا سريان الهدنة في مدينة حلب وفتح معابر لخروج الجرحى المدنيين, تستهدف قوات النظام حي بستان القصر وتشن هجوماً عليه.

وقال ناشطون إن مجموعة تابعة لقوات النظام حاولت التسلل على محور بستان القصر ودارت اشتباكات عنيفة بين الثوار والقوات المهاجمة عقب محاولة التسلل, تصدى لهم الثوار واستهدفوا تجمعاتهم بالقذائف.

ومن جهة ثانية، نفى إعلاميون من مدينة حلب ادعاءات النظام عن فتح معبر بستان القصر الذي يعتبر أحد الممرات الآمنة للمدنيين, واستغلت قوات النظام القصف المتبادل بين الطرفين أثناء محاولة التسلل على المحور وادعت أن الثوار يمنعون المدنيين من الخروج باستهدافهم المعبر بالقذائف.

وعلى صعيد آخر، حاولت قوات النظام بالإشتراك مع حركة النجباء العراقية التقدم على محور حي الشيخ سعيد في تلة الرجم, ودارت على إثرها اشتباكات بين الطرفين تمكن الثوار خلالها من صد الهجوم وإلحاق خسائر في صفوف حركة النجباء.

أما في ريف حماه:
ما تزال المعارك مستمرة بريف حماه الشمالي والشرقي في محاولة قوات النظام استعادة السيطرة على كافة المناطق التي خسرها مؤخراً, عقب تمكنه من استعادة كافة القرى بريف حماه الشمالي الشرقي وأهما بلدة معردس الاستراتيجية.

وقال ناشطون أن قوات النظام تواصل قصفها مدينة طيبة الأمام بالقرب من بلدة معردس، تمهيداً لاقتحامها في الوقت التي تشهد المنطقة اشتباكات متواصلة مع الثوار لمنع تقدم قوات النظام باتجاه المدينة ومناطق أخرى.

كما تعرضت مدن وبلدات صوران وحلفايا والزلاقيات وكفرزيتا واللطامنة لقصف ليلي بالرشاشات الثقيلة من الطيران الحربي, أعقبه استهداف الثوار بالصواريخ بلدة سلحب الموالية بالريف الغربي رداً على استهداف المدنيين بريف حماه.
ومن جهة أخرى قال ناشطون أن اشتباكات عنيفة دارت بين تنظيم الدولة وقوات النظام عقب هجوم للتنظيم على بعض النقاط العسكرية وقرى الطيبة والمفكر الشرقي وتلتوت وفريتان وعقارب وبعض النقاط الدفاعية على خط البترول بريف السلمية الشرقي.

وتمكن التنظيم من السيطرة على حاجز الدب قرب قرية المفكر, قبل أن تتمكن قوات النظام من استعادته, وبدورها نقلت صفحات موالية أن الجيش أحبط الهجوم بعد مساندة من الطيران الحربي والمدفعية واستقدام تعزيزات من المليشيات الموالية إلى هذه الجبهات وسط خسائر بشرية من الطرفين.

وإلى ريف دمشق جنوبا :
نعت مواقع موالية لقوات النظام مقتل ضابط برتبة عقيد ركن في قوات النظام خلال الاشتباكات مع الثوار في الغوطة الشرقية على جبهة مدينة حرستا.

والعقيد الركن “نعيم أحمد” قائد الكتيبة “1419” في الحرس الجمهوري قتل على يد الثوار أثناء محاولة تقدم قوات النظام على جبهة حرستا بريف دمشق, وينحدر من بلدة “عين دليمة” بريف مدينة دريكيش التابعة لمحافظة طرطوس.

وظهر العقيد في أحد الصور التي تناقلتها وسائل إعلام موالية في وقت سابق مع رأس النظام السوري بشار الأسد على أحد جبهات القتال قرب العاصمة دمشق.
المركز الصحفي السوري – مريم الاحمد

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
الأحداث الميدانية ليوم الاربعاء9/ 8/ 2017)

الأحداث الميدانية ليوم الاربعاء9/ 8/ 2017)

طيران التحالف يرتكب مجزرة بحق 22 مدنياً مدينة الرقة...و سوريا…..

المزيد
الاحداث الميدانية ليوم الاثنين 7/ 8/ 2017)

الاحداث الميدانية ليوم الاثنين 7/ 8/ 2017)

القصف المدفعي على أحياء مدينة الرقة يتسبب بارتقاء مدنيين وجرح…..

المزيد
الاحداث الميدانية ليوم الاحد 6/ 8/ 2017

الاحداث الميدانية ليوم الاحد 6/ 8/ 2017

طيران التحالف يرتكب مجزرة في الرقة....و النظام يدفع بتعزيزات جديدة…..

المزيد
قوات النظام تستهدف ريف العاصمة بالغازات السامة..والثوار يسقطون حربية في ريف حمص، ويعطبون أخرى في البادية.
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية