Site icon مركز الصحافة الاجتماعية

رونالدو على دكة الاحتياط والمدرب: “أبعدته احتراما لمسيرته”

ظهر النجم البرتغالي بكرة القدم كريستيانو رونالدو لأول مرة على كفة البدلاء دون إشراكه في اللعب، وبرر مدربه الهولندي ذلك بالاحترام.

 

وردّ المدرب الهولندي إيريك تن هاغ في مقابلة صحفية من شبكة “سكاي سبورت” نشرتها اليوم وفق ما ترجمه المركز الصحفي السوري بتصرف، عن أسباب غياب رونالدو عن اللعب في مباراة فريقه مانشستر يونايتد والتي خسر فيها بنتيجة كبيرة 6-3 مع مان سيتي في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي الممتاز يوم أمس.

 

وقال تن هاغ بأن قرار إبعاد النجم المخضرم رونالدو عن التشكيلة “لم أشركه احتراماً لمسيرته الكبيرة”، وأنه دفع بأنتوني مارسيال الذي سجل هدفين قرب نهاية اللقاء، كان من الممكن أن يعطي ميزة إضافية لفريقه، وبذلك يكون رونالدو بديلاً غير مستخدم لأول مرة في هذا الموسم.

تعثر أول للملكي هذا الموسم يهدي منافسه التقليدي الصدارة

وسجل فيل فودن (8 و44 و73) وإيرلنغ هالاند (34 و37 و64) أهداف سيتي، فيما أحرز البرازيلي أنتوني (56) والبديل مارسيال (84 و90+1 من ركلة جزاء) أهداف “الشياطين الحُمر”.

 

كما غاب رونالدو مجددا عن التشكيلة الأساسية، حتى إن المدرب لم يستعن به من مقاعد البدلاء في الشوط الثاني، بعكس البرازيلي كاسيميرو الذي لعب آخر نصف ساعة.

 

وأضاف تن هاغ: “أنا متأكد من أنه (كاسيميرو) سيكون مهما بالنسبة لنا، على المدى القصير سوف ينضم إلى الفريق، لكن يجب أن يأتي بشكل طبيعي”.

بالمقابل انتقد قائد الفريق السابق روي كين أسلوب تعامل المدرب والنادي مع النجم البرتغالي، معلناً أن الأمر يبدي “عدم احترام” للمهاجم البرتغالي.

Exit mobile version