أخبار محلية
رجل أعمال يوناني يفتح فندقه وقلبه للعائلات اللاجئة
12 ديسمبر 2016

نشرت مفوضية اللاجئين ضمن التقارير الإنسانية التي تخصص لها حيزاً من جهدها، نشرت تقريراً عن رجل أعمال يوناني هو أندرياس فاسيليو، الذي كان يشعر بالعجز عندما كان يشاهد أخبار اللاجئين، الذين يعيشون في ظروف مزرية في أنحاء اليونان.

وأراد أن يقدم لهم ما هو أفضل؛ مكاناً يشعرون فيه بالترحيب، لذا قرر الفندق الذي تديره عائلته والمطل على البحر في إيفيا، ثاني أكبر جزيرة في اليونان، تغيير زبائنه هذا الربيع.

استجاب فاسيليو لدعوة أطلقتها المفوضية للفنادق اليونانية لاستقبال اللاجئين كجزء من برنامج السكن الممول من المفوضية الأوروبية. وأصبح هذا الفندق منزلاً مؤقتاً لما يصل إلى 88 طالب لجوء من سوريا والعراق وإريتريا وبلدان أخرى، معظمهم من الأطفال.

الفندق ليس مكاناً للنوم فقط، إذ قام فاسيليو بكل ما بوسعه وأنشأ بيئة جماعية وأصبح باستطاعة اللاجئين وموظفي الفندق والسكان المحليين في القرى المجاورة في روفيس تناول الطعام والعمل والعيش معاً – والتعلّم من بعضهم. في فندق روفيس، يعلّم المعلمون المعيّنون عن طريق برنامج السكن مهارات المسرح والسباحة على الشاطئ في الخارج. وتقوم النساء اللاجئات بطهي وجباتهن التقليدية في المطبخ الجماعي المزدحم، في حين أن قاعة الاستقبال تضج بصوت القنوات العربية على التلفاز. ويحضر الأطفال صفوف تعلم اللغة الألمانية والإنجليزية والفرنسية التي يقوم بتدريسها معلمون يونانيون، فضلاً عن زملاء من اللاجئين. فالمجتمع الذين بنوه هو مثال للتضامن الحقيقي.

يقول فاسيليو: “نعيش معاً في الفندق. وأنام في غرفة واحدة. وينام الموظفون من أثينا في غرفة أخرى. وأبوابهم مفتوحة دائماً. ونشعرهم بأنهم في منزلهم وأنهم جزء من العائلة”.

نشعرهم بأنهم في منزلهم وأنهم جزء من العائلة

تتقاسم سلام البالغة من العمر 10 أعوام، والتي تأتي من خارج دمشق، الغرفة في فندق روفيس مع شقيقيها الأكبر سناً. وقد أصبحت، بشكل افتراضي، مقدّمة الرعاية لهما: فشقيقها أشرف الذي يبلغ من العمر 24 عاماً هو ضرير، في حين أن شقيقتها غفران التي تبلغ من العمر 22 عاماً تعاني من إعاقات خلقية. وهم من بين العديد من الحالات الضعيفة التي تقيم في الفندق بعد إحالتهم إلى هنا من مواقع أخرى لاستقبال اللاجئين في اليونان.

وتقول سلام: “هذا ليس منزلنا، لكنه أقرب ما يمكننا الحصول عليه في الوقت الحالي”.

ويعتبر برنامج السكن جزءاً من برنامج الاتحاد الأوربي للنقل إلى موقع آخر والذي يهدف إلى نقل 66,400 طالب لجوء من اليونان إلى بلدان أوروبية أخرى خلال سبتمبر 2017. فمعظم اللاجئين الذين يقيمون في فندق روفيس هم من بين الذين يستطيعون إيجاد منزل جديد في أماكن أخرى في أوروبا. وقد غادر العديد منهم إلى فرنسا وإسبانيا وسويسرا ورومانيا وهولندا.

أما الآخرون، كسلام وشقيقيها، فهم يتمتعون بالحق القانوني في لمّ شمل العائلة بموجب نظام دبلن الذي يعتمده الاتحاد الأوروبي. والدتها وشقيقها الذي يبلغ من العمر 19 عاماً هما لاجئان في السويد. وتحتاج الوسيلتان – النقل إلى موقع آخر ولم شمل العائلة – إلى وقت انتظار طويل قد يصل إلى عام وفي بعض الأحيان لفترة أطول. وخلال زيارته إلى اليونان في أغسطس، حث فيليبو غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بلدان الاتحاد الأوروبي على تسريع هذه الإجراءات لتخفيف الضغط على اليونان، حيث إن اللاجئين والمهاجرين الذين يفوق عددهم 50,000 شخص في العديد من البلدان يعيشون في مواقع استقبال مزدحمة وغير ملائمة.

وسهل برنامج السكن للمفوضية توفير 18,200 إقامة لطالبي اللجوء في الشقق أو الفنادق أو مع العائلات المضيفة. ومن خلال الشركاء، تقدّم المفوضية لهم المساعدة كالطعام ومستلزمات النظافة والترجمة الفورية والمساعدة الطبية والمساعدة القانونية.

وفي فندق روفيس، تشرف منظمة التضامن، وهي منظمة يونانية غير ربحية، على رعاية اللاجئين يومياً.

ويقول المنسق المحلي لمنظمة التضامن، أنطونيو غريغوراكوس تزيفاكوس: “هنا، لكل واحد دوره. فنحن فريق”.

ويشارك اللاجئون المقيمون في فندق روفيس أيضاً مع المجتمع المحلي. وفي يونيو، مع نهاية شهر رمضان، أنشأوا كشكاً لتقديم الطعام السوري إلى السكان المحليين. ورسم الأطفال اللاجئون أيضاً على حائط المدرسة في قرية روفيس.

في البداية، كان سكان روفيس يشعرون بالقلق إزاء حدوث ردة فعل عكسية محتملة على وجود اللاجئين، مما يؤدي إلى تشكيل لجنة لمكافحة العنصرية لتعزيز التعايش السلمي. ولكن ليس من الضروري أن يقلقوا: إذ إن السكان المحليين غالباً ما يزورون الفندق لإلقاء التحية وتقاسم الطعام الذي حضروه أو لتقديم التبرعات.

“هنا لكل واحد دوره.. فنحن فريق”

بعد رؤية نجاح النهج الشامل والجماعي لفندق روفيس، استفسر العديد من أصحاب الفنادق الأخرى أيضاً عن كيفية الانضمام إلى برنامج سكن اللاجئين.

منار التي تبلغ من العمر 25 عاماً، هي أم سورية لثلاثة أطفال تعيش في الفندق، أرسلت أطفالها إلى المدرسة المحلية إلى جانب الأطفال اليونانيين. وهم يتعلمون اللغة اليونانية ويبنون الصداقات.

تتطوع منار كمعلمة للغة الإنجليزية في الفندق وتدير ثلاثة صفوف يومياً من ساعة واحدة كل منها. والعديد من طلابها هم متأخرون كثيراً في تعليمهم بعد أعوام الحرب التي منعتهم من الذهاب إلى المدرسة.

وتقول منار التي تحملت عائلتها الهروب المروع من سوريا ووصلت إلى جزيرة ساموس اليونانية في فبراير: “عندما وصلوا أولاً إلى الفندق، شعر العديد من الأطفال بالضياع ولم يستطيعوا التصرف بسلوك حسن بعد كل ما مروا به. فالصف يعطيهم روتيناً وعملاً للقيام به. وهم يهدؤون ويبدؤون بالتعلم مجدداً”.

إن اللاجئين في الفندق متحمسون للمغادرة إلى بلدانهم الجديدة. لكن غالباً ما يمتزج الحلو بالمر عندما يأتي هذا اليوم.

يقول فاسيليو: “نبكي كثيراً. فالروابط التي تجمع اللاجئين والموظفين والسكان قوية كثيراً. ويعد جميعهم بالعودة”.

يراود فاسيليو بشكل متكرر حلم يقظة، يرى فيه بعد 50 عاماً من اليوم، امرأة مسنة من سوريا أو العراق تعلم أحفادها السباحة على الشاطئ في الاتحاد الأوروبي.

ويقول فاسيليو: “أود أن أفكر أنه في ذلك الوقت، ستفكر في المكان الذي تعلمت فيه السباحة، وإنها بعد الفرار من الحرب والظروف المعيشية المروعة والعيش في المخيمات والطين والإسمنت، وجدت نفسها في مكان جميل حيث رحب بها الأشخاص وقدموا لها الحب والعاطفة وعلموها أموراً كالسباحة. وعندها، ربما ستفكر بي أيضاً”.

أندرياس فاسيليو، صاحب فندق روفيس، يشارك في درس للغة الفرنسية يُعطى لصبيين من سوريا

المصدر:العربية

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
الحكومة التركية: موقف تركيا حيال الوضع في القدس لم ولن يتغير

الحكومة التركية: موقف تركيا حيال الوضع في القدس لم ولن يتغير

أكّد المتحدث باسم الحكومة التركية بكر بوزداغ اليوم الاثنين، أنّ…..

المزيد
أردوغان ينفي طلبه تقيد حركة رؤوس الأموال

أردوغان ينفي طلبه تقيد حركة رؤوس الأموال

نفى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إصداره أي تعليمات لتقييد…..

المزيد
“حماس” تحذر من نقل واشنطن سفارتها إلى القدس

“حماس” تحذر من نقل واشنطن سفارتها إلى القدس

حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة اليوم السبت،…..

المزيد
أنباء عن اعتزام ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء (إعلام أمريكي)

أنباء عن اعتزام ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الأربعاء (إعلام أمريكي)

قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعتزم الاعتراف…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية