Site icon مركز الصحافة الاجتماعية

خمسة وثلاثون قتيلاً في احتجاجات إيران واعتقال أحد عشر صحفيًا

صورة تعبيرية عن الاحتجاجات في إيران

سقط 35 قتيلاً في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها ساحات إيران كما اعتقلت السلطات 11 صحفياً ونشطاء منهم المحامية والناشطة الحقوقية مهسا غلام علي زادة .

ذكر موقع إيران إنترناشونال عربي اليوم السبت على تويتر، أنّ 35 شخصاً لقوا مصرعهم خلال احتجاجات إيران حتى اليوم، فيما اعتقلت السلطات الإيرانية عدداً من الناشطين والطلاب منهم الطالبة مائدة جمالي فرع الهندسة بجامعة بابل.

 

وعلق الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين، أنتوني بيلانجي اليوم على تويتر أنّ الاحتجاجات في ‎إيران مستمرة وأنّ السلطات اعتقلت ما لا يقل عن 11 صحفياً

 

وطالب أنتوني النظام الإيراني بإطلاق سراح الصحفيين فوراً ، كما دعا طهران إلى إنهاء ما تقوم به من إجراءات في تقييد الإنترنت وقطعها بشكل متكرر وفق المصدر ذاته

وذكرت FRANCE 24 أن الرئيس الأمريكي جو بايدن عبر عن تضامنه وشعبه مع النساء الإيرانيات، بعد انتشار خبر بمقتل ثمانية أشخاص في إيران، بعد وفاة أميني التي احتجزتها الشرطة الأخلاقية بسبب ملابسها.

 

 

غردت ايران الحرة اليوم على تويتر أنّ “لليلة الماضية، سيطر المنتفضون على الحكم الديكتاتوري على مدينة اشنوية بالكامل. وتشير التقارير المنشورة إلى أن قادة الحرس الإيراني قد فروا في الساعات الأولى من صباح السبت خوفًا من المنتفضين”

 

الجدير ذكره أنّ احتجاجات اندلعت في أنحاء إيران في 16 أيلول/سيبتمبر إثر وفاة أميني بعد ثلاثة أيام على توقيفها لدى “شرطة الأخلاق” بسبب مخالفتها قواعد اللباس.

وأثارت الحادثة غضبًا شعبياً واسعاً وتأييداً على الساحة العربية والعالمية حتى أقدمت فتيات على حلق شعر رؤوسهن تضامنًا مع النساء الإيرانيات.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

Exit mobile version