أخبار محلية
حماس: هذا ما بحثناه مع مصر خلال التفاهمات الأخيرة
13 سبتمبر 2017

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، إنّها قدّمت للقيادة المصرية رؤيتها الخاصة بإنهاء الانقسام الفلسطيني، وإنجاز ملف المصالحة، في إطار جهودها المبذولة لإنجاح هذا الملف.

وأوضح حازم قاسم، المتحدث الرسمي باسم الحركة، أن إنجاز المصالحة يتعلق بقرار من الرئيس الفلسطيني، وزعيم حركة “فتح”، محمود عباس.

وأضاف:” على الرئيس عباس التقاط هذه الفرصة لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة”.

وجدّد قاسم تأكيد حركته على استعدادها “للجلوس الفوري مع قيادة حركة فتح في القاهرة، لحل كل القضايا العالقة في ملف المصالحة”.

ولفت المتحدث باسم “حماس” إلى أن رؤية حركته لإنهاء الانقسام تتمثل في “استعدادها لحل اللجنة الإدارية، وتمكين حكومة الوفاق من القيام بمهامها في غزة، وإجراء الانتخابات”.

وفي مارس/آذار الماضي، شكّلت “حماس” لجنة إدارية، لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة، وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية، وبررت الحركة خطوتها بـ”تخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع.

وذكر قاسم، أن وفد حركته في القاهرة “أجرى بحثا معمّقا في موضوع المصالحة، وأبدى مسؤولية كبيرة أمام الجهد المصري المبذول في هذا الإطار”.

وفيما يتعلق بالتفاهمات الأخيرة بين مصر و”حماس”، قال قاسم:” تم التباحث في كل ملفات الاهتمام المشترك بين فلسطين ومصر، وبين غزة وبين مصر”.

وأضاف:” حماس لديها فهم استراتيجي أن الأمن القومي المصري هو جزء من الأمن القومي الفلسطيني فهي معنية بالحفاظ على الأمن كما الإخوة بمصر على طرفي الحدود”.

ووصل الخميس الماضي في زيارة رسمية إلى مصر، وفد من حركة “حماس”، برئاسة إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، إلى جانب يحيى السنوار، رئيس الحركة بغزة، وبحضور كل من: خليل الحية وروحي مشتهى (من قطاع غزة)، ومن الخارج موسى أبو مرزوق، وصالح العاروري.

وفي وقت سابق من صباح اليوم، رحّب نيكولاي ميلادينوف، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، بالتطورات الأخيرة المتعلقة بالوحدة الفلسطينية في القاهرة.

وجاء الترحيب بعد إعلان حركة “فتح”، أمس، إيفاد وفد منها إلى العاصمة المصرية، القاهرة، في الأيام القليلة المقبلة، للتباحث بشأن المصالحة مع حركة حماس، التي يتواجد وفد رفيع من قيادتها فيها منذ عدة أيام.

وقال ملادينوف في تصريح مكتوب:” أرحب بالتطورات الأخيرة المتعلقة بالوحدة الفلسطينية في القاهرة، إن المصالحة هي أمر بالغ الأهمية من أجل معالجة الأزمة الإنسانية الخطيرة في غزة، وكبح التكديس المستمر للأسلحة واستعادة الأمل في المستقبل”.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، قد رحب بالجهود المتواصلة التي تقوم بها مصر من أجل “إنهاء الانقسام وتنفيذ اتفاق المصالحة الموقع من كافة الفصائل الفلسطينية بتاريخ 4-5-2011، برعاية القيادة المصرية، والذي يؤكد تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية”.

وأضاف في تصريح مكتوب نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أمس، أنه سيتوجه إلى القاهرة خلال أيام للقاء القيادة المصرية “لمتابعة جهود إنهاء الانقسام”.

عربي 21

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
التسريبات الانتقامية في إيران: من يقف خلفها وهل تستمر

التسريبات الانتقامية في إيران: من يقف خلفها وهل تستمر

الصراع الخفي بين خامنئي ورفسنجاني، وخاصة بعدما أفرغا البلاد من…..

المزيد
تكلفة الحرب في سوريا وراء أزمات إيران!

تكلفة الحرب في سوريا وراء أزمات إيران!

هدى الحسيني - الشرق الأوسط تكاثر مهنئو إيران بانتهاء الأزمة…..

المزيد
بحثا عن شرق آخر

بحثا عن شرق آخر

واسيني الأعرج - القدس العربي أي شرق نريد؟ الشرق المصنّع…..

المزيد
انتفاضة إيران: المصالح الغربية تحمي النظام

انتفاضة إيران: المصالح الغربية تحمي النظام

بعد استثمار رأس المال الدبلوماسي في اتفاق خطة العمل الشاملة…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية