Site icon مركز الصحافة الاجتماعية

حكومة النظام تبرر من جديد أزمة الغاز بسبب “نقص الأسطوانات”

حكومة النظام تبرر من جديد أزمة الغاز بسبب “نقص الأسطوانات”

بررت حكومة النظام من جديد إشكالية مادة الغاز التي باتت تزيد معاناة الأهالي، بأن المادة متوفرة لكن لا يوجد أسطوانات، بعد تبريرات أخرى ناقضت فيها نفسها.

 

نقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام اليوم، تبريراً جديداً لأزمة الغاز المنزلي على لسان مسؤول في شركة محروقات السويداء،الذي زعم بأن توقف معمل الغاز لا يرجع إلى عدم توفر المادة، بل إلى النقص في أسطوانات التعبئة،  مشيراً إلى أن الصهاريج المحملة لا تفرغ حمولتها لهذا السبب.

 

وكشف المصدر أيضاً عن عدم قدرة الشركة لتحمل تكاليف إصلاح الأسطوانات العاطلة بحجة عدم قدوم توريدات من الجهات المعنية.حكومة النظام تبرر من جديد أزمة الغاز بسبب “نقص الأسطوانات”

بدوره أكد عضو في شركة محروقات دمشق أمس، على أن تأخر رسائل الغاز إلى الأهالي بحدود مائة يوم،  يرجع إلى قلة الكميات المتوفرة المرتبطة بعدم الانتظام في التوريدات القادمة عبر الموانئ، وفق صفحات إعلامية مقربة.

الجدير ذكره بأن مسؤولي شركة المحروقات اعتذروا عن التعليق حول الأزمة الحاصلة،  في ظل ارتفاع شكاوى المندوبين والأهالي من غياب الحل الذي ينهي معاناتهم المعيشية.

الجدير ذكره أن الأزمة مستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات للاطلاع اضغط هنا .

لمعرفة المزيد من الأخبار اضغط هنا .

لمركز الصحفي السوري
عين على الواقع

Exit mobile version