أخبار محلية
تركيا تُرسل 64 شاحنة مساعدات إنسانية إلى نازحي حلب
10 يناير 2017

أرسلت مؤسسات ومنظمات تركية، اليوم الإثنين، 64 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية، إلى سكان أهالي حلب السورية الذين تم إجلاؤهم إلى محافظة إدلب (شمال سوريا)، في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي هذا السياق، أرسلت ولاية “شانلي أورفة” (جنوب شرق)، قافلة من 11 شاحنة تحمل مواد غذائية، ودقيق، وحليب أطفال، ومياه شرب، وألبسة، وأغطية، جُمعت في إطار حملة ” مد يد العون إلى حلب” التي أطلقتها جمعية “بشير” الأهلية-فرع شانلي أروفة.

وفي مدينة صامسون (شمال)، أُرسلت قافلة مساعدات مكونة من 33 شاحنة تحمل مساعدات، تم جمعها من تبرعات المواطنين في الولاية، في إطار حملة “كي لا تموت الإنسانية في حلب” التي أطلقتها رئاسة الشؤون الدينية، ووقف الديانة التركي.

وفي مراسم توديع القافلة، أعرب والي صامسون إبراهيم شاهين، عن شكره لرئاسة الشؤون الدينية، التي قادت مبادرة جمع التبرعات، وسكان الولاية الذين قدموا يد العون لأشقائهم الحلبيين.

وأوضح شاهين، أن “سكان حلب مهاجرون، وقد أصبح لهم أنصار، وسنقدم كل مابوسعنا من مواد غذائية، وألبسة، وكل المساعدات المطلوبة، لإغاثة أشقائنا من سكان حلب”.

وفي قضاء “ترمة” التابعة لصامسون، أرسلت 6 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية، جمعها سكان القضاء، في إطار حملة “كي لا تموت الإنسانية في حلب”.

وبولاية سينوب (شمال)، أرسلت 5 شاحنات إلى سوريا، تضم مواد غذائية وألبسة، جمعتها عدة منظمات مجتمع مدني في الولاية، في إطار حملة “أنقذوا حلب من الجوع والإنسانية من العار”.

وفي ولاية بلجيك (غرب)، ودّع جمع من سكان الولاية قافلة مساعدات إلى سوريا، مكونة من 7 شاحنات، جمعت في إطار حملة تبرعات لسكان حلب، نظمتها هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH).

وفي ولاية بالكسير (غرب)، انطلقت شاحنتان محملتان بالمساعدات الإنسانية، جمعت من تبرعات سكان قضائي “أيفاليك”، و”غوميج” لنازحي حلب، في إطار حملة “كي لا تموت الإنسانية في حلب”، حيث تضمنت المساعدات دقيقاً، وعلب زيتون، ومواد غذائية، وأغطية وملابس.

وفي 22 كانون أول/ ديسمبر2016، استكملت عمليات إجلاء المدنيين وقوات المعارضة من الأحياء الشرقية لمدينة حلب السورية، التي كانت تحاصرها قوات النظام السوري والمجموعات الإرهابية الأجنبية الموالية له، بالتزامن مع عمليات إجلاء مماثلة تمت من بلدتي “كفريا” و”الفوعة” المحاصرتين من قبل المعارضة، بريف إدلب.

ومع خروج المحاصرين، باتت كامل الأحياء الشرقية لحلب خاضعة لسيطرة النظام السوري والمجموعات الأجنبية الإرهابية الموالية له.

المصدر:وكالة الأناضول

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
ماتيس يتوقع “دفعة جديدة” لجهود مكافحة الدولة الإسلامية في سوريا

ماتيس يتوقع “دفعة جديدة” لجهود مكافحة الدولة الإسلامية في سوريا

واشنطن (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس يوم…..

المزيد
مصر.. مصرع نائب رئيس أعلى محكمة للطعون “غرقًا”

مصر.. مصرع نائب رئيس أعلى محكمة للطعون “غرقًا”

إثر انقلاب سيارته بمجرى مائي القاهرة/ ربيع أبو زامل/ الأناضول…..

المزيد
مندوب إسرائيل بالأمم المتحدة: إيران جندت 80 ألف مقاتل شيعي في سوريا

مندوب إسرائيل بالأمم المتحدة: إيران جندت 80 ألف مقاتل شيعي في سوريا

(رويترز) - قال مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة يوم الخميس…..

المزيد
ليبرمان يتوعد بضرب اي “تموضع عسكري” لايران في سوريا

ليبرمان يتوعد بضرب اي “تموضع عسكري” لايران في سوريا

توعد وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الخميس بان تضرب بلاده…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية