أخبار محلية
ترامب كما أوباما يريد استنزاف روسيا في سوريا
16 نوفمبر 2016
روسيا أعلنت حرب جديدة في سوريا، ونقلت الانظار كلها من حلب التي تشهد معارك مستعرة بين المعارضة السورية والنظام وحلفاءه إلى حمص وأدلب.

أطلق وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو حملته العسكرية على مدينة إدلب وحمص، وبحسب شويغي أن القرار أخذ بعد إجتماع عسكري مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين. وأضاف شويغي أن الحملة العسكرية تهدف لضرب معاقل التنظيمين الإرهابيين “النصرة” والدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وأضاف شويغي أن الأسطول الحربي الروسي “الادميرال كوزنتسوف” بدأت قصفها على المدينتين، ويشارك إلى جانب “كوزنتسوف” الأسطول “الاميرل غريغوروفيتش” وأصاب الأسطولان أهداف عسكرية تم تحديدها مسبقاً وتشمل الاهداف مخازن ذخيرة ومعاقل تدريب ومواقع تمركز.

المسؤول العسكري الإسرائيلي في لقاء له مع خبراء عسكريين روس في موسكو راى أن روسيا تعمل بعكس المصالح الإسرائيلية، وتحاول الإستفادة من حزب الله وغيران والنظام السوري لتوسعها، وبحسب ديختر فإن إسرائيل بدأت تشعر بتباعد حقيقي عن روسيا، خصوصاً ان “بوتين يعمل على بناء فيلا في الشرق الأوسط لا إستئجار منزل”.

التوافق الأميركي مع روسيا حول المعركة في سوريا محوره “lحاربة الإرهاب”، لم يخرج المزيد من التوضيحات تفصيلية عن الأمر وعلى الجميع إنتظار العام المقبل حتى تكون إدارة ترامب قد إستلمت فعلياً زمام البيت الأبيض.

المتخصص بالشأن الروسي خالد عزّي وفي إتصال له مع موقع “جنوبية” إعتبر ان “ترامب رغم كلامه عن روعة الرسالة التي أرسلها بوتين له، غير أن كلامه لم يعكس الكثير عن إستراتيجية أميركا نحو الشرق الأوسط.”

وبحسب عزي فإن “علامات إستفهام تثار حول سياق رؤيتها للشرق الأوسط والنزاع في سوريا”. وأضاف عزي “أن بوتين حاول برسالته اضافة إلى الكيفية التي تعامل معها الإعلام الروسي القول أن ترامب هو رجل روسيا في البيت الأبيض، وعلى ما يبدو ستروق لترامب سياسة إستنزاف روسيا”

أما عن فتح معركة إدلب وحمص فقد جاءت بعد تأكيد “ترامب أن حربه الجديدة على الإرهاب، وستسعى موسكو خوض معركة جديدة رابحة على الإرهاب في المناطق الخاضعة لتنظيم النصرة خصوصاً ويتوائم هذا التوجه مع ما صرحت به إدارة اوباما عن ضرورة فك الإرتباط مع التنظيم ومن لم يفك إرتباكه فعليه تحمل تبيعات الأمور.”

وبحسب قوله “فإن رئيس تركيا رجب طيب اردوغان أعلن عن إقتراب وصول الجيش السوري الحر المدعوم من قبلهم إلى مدينة الباب في حلب. تمثل هذه المدينة عمق حلب لجهة الحدود التركية السورية، وبالتالي فإن كل الحديث عن سقوط حلب بيد النظام، إنتهى”.

اما بما يتعلق بالتخوف الإسرائيلي من التوسع الروسي قال عزي “أن روسيا تقاتل في السلاح الإسرائيلي في سوريا، الطائرات بدون طيار التي تغير على معاقل المعارضة صناعة إسرائيلية، ولا يمكن نسيان غرفة العمليات التي تشكلت بينهما العام الماضي ووجهت إسرائيل رسالة قوية لإسرائيل عندما قصفت القافلة التي كان بها القيادي في حزب الله سمير القنطار. لم تكن الرسالة لحزب الله إنما لروسيا مباشرة وبإمكان إسرائيل توجيه رسائل لروسيا متى ارادت ليس لها مباشرة بل عبر من تعتبرهم حلفاءها في سوريا”.

مواقع

 

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
ماتيس يبدأ السبت جولة تضم الأردن وتركيا وأوكرانيا

ماتيس يبدأ السبت جولة تضم الأردن وتركيا وأوكرانيا

يغادر وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، البلاد، السبت، في جولة…..

المزيد
السعودية تعهدت بضمان أمن ملاحة إسرائيل قرب تيران وصنافير

السعودية تعهدت بضمان أمن ملاحة إسرائيل قرب تيران وصنافير

كشف نشر الجريدة الرسمية المصرية أمس إقرار الرئيس عبد الفتاح…..

المزيد
إذا أرادت تركيا السلام فعليها الاستعداد للحرب

إذا أرادت تركيا السلام فعليها الاستعداد للحرب

تفضل الدول العيش بسلام وأمان واستقرار، ولا تلجأ للحرب إلا…..

المزيد
الأسد الأب استضاف غولن في دمشق ثلاثة أشهر

الأسد الأب استضاف غولن في دمشق ثلاثة أشهر

معلومة جديدة ومثيرة وردت، تفيد بوجود علاقات بين زعيم تنظيم…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية