أخبار محلية
الخوذات البيضاء.. الأهم إنقاذ البشر
07 أكتوبر 2016
بدأ عمل متطوعي الدفاع المدني في سورية، دون تخطيط مسبق، لكن سريعا تحولت الحركة التطوعية إلى فرق منظمة ولها استراتيجيات عمل وقيادات واضحة، بعد أن بات القصف سمة يومية في كثير من مدن وأحياء وقرى البلاد.
مازال يطلق عليهم اسم الدفاع المدني، لكن الاسم الغالب بات “الخوذات البيضاء”، نسبة إلى تلك الخوذات التي يعتمرونها، والتي تميزهم من غيرهم.

مؤخرا طرح اسم هؤلاء المتطوعين، والذين بات عددهم يقدر بالآلاف في أنحاء سورية للحصول على جائزة نوبل للسلام، كانت فرصتهم حقيقية لنيل الجائزة، لكنها منحت اليوم الجمعة، إلى الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، لجهوده في عملية السلام في بلاده.

لم تكن جائزة نوبل ستضيف لعناصر “الخوذات البيضاء” إلا شهرة عالمية، لكنها لم تكن على الأغلب ستمنحهم قدرات أكبر على أداء مهامهم اليومية، كما أن عدم منحهم الجائزة لن يمنعهم من إنقاذ حياة البشر، كما جرت العادة منذ بدء عملهم.

العربي الجديد
شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
«لا صديق للأكراد إلا الجبال»

«لا صديق للأكراد إلا الجبال»

غسان شربل - الشرق الأوسط كان ظهور «داعش» مصيبة كبرى…..

المزيد
هل انتهى المجتمع السوري؟

هل انتهى المجتمع السوري؟

  مشاري الذايدي - الشرق الأوسط هل يمكن أن يعود…..

المزيد
جهاد أم ثورة؟

جهاد أم ثورة؟

ميشيل كيلو - العربي الجديد بعد إسقاط حلب بيد الإيرانيين والروس ومرتزقة الأسد، وسقوط الخيار…..

المزيد
كل هذا الإنفاق العربي على الأمن

كل هذا الإنفاق العربي على الأمن

علاء بيومي - العربي الجديد تكشف متابعة إنفاق الدول العربية على أمنها…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية