أخبار محلية
إيطاليا تؤكد عدم مشاركة قواتها المتواجدة بالعراق في معركة الموصل
19 أكتوبر 2016

أعلنت وزارة الدفاع الإيطالية، أمس الثلاثاء، أن قواتها المتواجدة حاليا شمالي العراق لن تشارك في معركة “الموصل” التي انطلقت يوم الإثنين لتحرير المدينة من تنظيم “داعش”.

وقالت وزيرة الدفاع الإيطالية، روبرتا بينوتي، إن بلادها “جزء من الائتلاف الدولي لمكافحة تنظيم داعش ولكن العسكريين الإيطاليين لن يشاركوا في معركة الموصل، ولن يكونوا معنيين بها بأي حال من الأحوال”.

وأضافت: “نعرف بالضبط تطورات المتعلقة بمعركة الموصل من خلال القنوات العسكرية الحليفة، ولكنني أؤكد أنه لن يشارك أي عسكري إيطالي في تحرير المدينة”، وفق ما نقل عنها التلفزيون الحكومي.

ونشرت وزارة الدفاع الإيطالية، نهاية مايو/أيار الماضي، 500 عسكري في شمال العراق في إطار مهمة حماية أعمال صيانة سد الموصل، بالإضافة إلى 380 عسكريا متواجدين من قبل يقومون بمهمة تدريب قوات الشرطة المحلية في كل من العاصمة بغداد وعاصمة الإقليم الكردي أربيل.

كما يتواجد في العراق 30 عسكريا إيطاليا تابعين للفوج التاسع من الجيش، ضمن وحدة من القوات الخاصة الأمريكية في قاعدة “التقدم” العسكرية الجديدة، التي تم إنشاؤها بين مدينتي “الفلوجة” و”الرمادي” في محافظة الأنبار (غرب)، ضمن قوات “التحالف الدولي”، إضافة إلى 150 جندياً آخرين مدعومين بالمروحيات ومخيمات ميدانية في أربيل.

ويقع سد الموصل على بعد 35 كيلومتراً شمال مدينة الموصل، وفي منطقة محاذية لمناطق سيطرة تنظيم “داعش” في شمالي العراق، حيث تشرف على أعمال إعادة تأهيله شركة “تريفي” الإيطالية، التي فازت بعطاء المشروع البالغ تكلفته 2 مليار دولار أمريكي.

وأشارت الوزيرة إلى أن “سد الموصل ليس على مقربة من المدينة، بل يبعد نحو 20-30 كيلومترا، ونحن ندرك أن الوضع العراقي له مخاطره، ولهذا تم إعداد خطة أمان لحماية عسكريينا والعاملين في شركة تريفي”.

وانطلقت، فجر الاثنين الماضي، معركة استعادة مدينة الموصل، شمالي العراق، من تنظيم “داعش” الإرهابي، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، أو قوات الحشد الشعبي (غالبيتها من الشيعة)، أو قوات الحشد الوطني (سنية).

وتتوزع الأدوار بدقة بين القوات المشاركة؛ فبينما تقود القوات التابعة لحكومة بغداد الهجوم بغية تحرير مدينة الموصل من مسلحي “داعش”، يتركز دور قوات “البيشمركة”، وعددها 4 آلاف مقاتل، على تطويق محيط الموصل لحماية ممرات المدينة، ومنع هروب مسلحي التنظيم الإرهابي منها، حيث تشير التقديرات إلى أن عددهم يبلغ نحو 6 آلاف مسلح.

من جانبه، قام طيران التحالف الدولي بشن ضربات جوية تمهيدية على مواقع “داعش” في الموصل، خلال الأيام التي سبقت المعركة ويتوقع أن ينحصر دوره على هذا خلال المعركة.

الأناضول

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
تعزيزات عسكرية تركية جديدة على الحدود مع سوريا

تعزيزات عسكرية تركية جديدة على الحدود مع سوريا

توجهت، اليوم الإثنين، قافلة جديدة من التعزيزات العسكرية التركية إلى…..

المزيد
الهلال الأحمر التركي يرسل 11 شاحنة مساعدات إلى إدلب السورية

الهلال الأحمر التركي يرسل 11 شاحنة مساعدات إلى إدلب السورية

أرسل الهلال الأحمر التركي، اليوم الاثنين، 11 شاحنة تحمل مساعدات…..

المزيد
الجوع يلتهم أطفال غوطة دمشق الشرقية (تقرير)

الجوع يلتهم أطفال غوطة دمشق الشرقية (تقرير)

يعاني أكثر من 25% من أطفال الغوطة الشرقية، شرقي العاصمة…..

المزيد
العبادي يزور أنقرة الأربعاء لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

العبادي يزور أنقرة الأربعاء لبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية

يعتزم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، زيارة العاصمة التركية أنقرة…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية