أخبار محلية
إذاعيون أتراك يطلقون برنامجًا مشتركًا لتسليط الضوء على مأساة حلب
12 ديسمبر 2016

أطلق إذاعيون أتراك برنامجًا مشتركًا بعنوان “صوت حلب” بهدف تسليط الضوء على المأساة الإنسانية المدوية في مدينة حلب السورية بسبب استمرار الغارات والهجمات العنيفة التي يشنّها النظام السوري وداعموه منذ أسابيع.

ويهدف البرنامج الإذاعي المشترك لإيصال أصوات الأنين النابعة من آلام النساء والأطفال والمسنّين الذين يبحثون عن ملاذ آمن يقيهم شرّ القصف والحصار الشديد في سوريا وخاصة مدينة حلب.

ويشارك في إعداد برنامج “صوت حلب”، 5 إذاعيين أتراك من محطات “شفق” و”دعوة” في ولاية غازي عنتاب (جنوب)، و”أوموت” في ولاية نيدة (وسط)، و”بارش” و”وُصْلت” في ولاية أضنة (جنوب).

وخلال حديثه للأناضول، أكّد منتج البرامج الإذاعية في محطة “شفق” التركي “عادل يتار”، أن البرنامج يسعى للفت انتباه العالم إلى الظلم الذي يتعرض له المدنيون في حلب على يد النظام السوري وداعميه.

وقال يتار: “لا نريد أن نبقى صامتين أمام ما يجري في حلب، ونحاول تقديم ما بوسعنا لإنهاء المأساة الإنسانية هناك، قال أصدقائنا في محطة ’بارش‘ بأضنة إن علينا أن نكون صوتًا ينادي لأجل حلب، ثم تشاورنا في هذا الخصوص وتواصلنا مع أصدقاء آخرين في ولايات أخرى”.

وأشار يتار إلى أن 5 إذاعيين من ولايات أضنة وغازي عنتاب ونيدة قرروا إذاعة برنامج مشترك طيلة أسبوع من أجل تسليط الضوء على مأساة المدنيين في حلب وبقية المدن السورية التي تعاني من الظلم.

وأوضح الإذاعي التركي أن البرنامج سيُبثّ من المحطات الخمسة في نفس التوقيت، وسيستضيف متحدثين قادرين على طرح الأحداث في حلب وسوريا والصعوبات التي يعاني منها الأبرياء جراء القصف والحصار.

وشدّد على أن ما يجري في حلب هي جرائم ضد الإنسانية، وأن البرامج التي يبثّونها عبر المحطات تحاول نقل معاناة وآلام الأبرياء أيّا كانت انتمائاتهم العرقية أو الدينية أو المذهبية إلى العالم أجمع.

وأردف يتار قائلًا: “إننا نستضيف في برامجنا أصحاب الرأي وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني السورية لينقلوا أنين حلب إلى المستمعين، ونرغب في زيادة عدد المحطات الإذاعية المشاركة معنا في هذا الإطار”.

ويُصارع مئات آلاف المدنيين، من أجل البقاء على قيد الحياة في الأحياء الشرقية لمدينة حلب السورية، مع استمرار الغارات والهجمات التي يشنّها النظام السوري وداعموه منذ منتصف نوفمبر/تشرين ثاني الماضي.

وأسفرت الهجمات البرية والغارات الجوية العنيفة على الأحياء الشرقية لمدينة حلب عن مقتل 935 مدنيا من سكانها، خلال الـ 24 يومًا الأخيرة، فضلًا عن إصابة المئات.

الأناضول

شارك معنا
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
أخبار ذات صلة
الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية و”النووي الإيراني”

الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية و”النووي الإيراني”

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي مع رئيس…..

المزيد
مصادر تكشف كيف قتل عصام زهر الدين وتكذّب الرواية التي نشرها النظام والروس

مصادر تكشف كيف قتل عصام زهر الدين وتكذّب الرواية التي نشرها النظام والروس

علمت “فرات بوست” من مصادرها في المستشفى العسكري بدير الزور،…..

المزيد
يلدريم: ندعم خطوات بغداد تجاه اقليم شمال العراق

يلدريم: ندعم خطوات بغداد تجاه اقليم شمال العراق

أكّد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الأربعاء، دعم…..

المزيد
أردوغان: مضطرون لاتخاذ التدابير حيال التهديدات من سوريا والعراق

أردوغان: مضطرون لاتخاذ التدابير حيال التهديدات من سوريا والعراق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، إن بلاده…..

المزيد
جميع الحقوق محفوظة المركز الصحفي السوري
تصميم وبرمجة بصمات
البريد الالكتروني:hassanrahhal_abokoteba@hotmial.com
تلفون:00905382656577
الموقع:تركيا_الريحانية