قتل سبعة عناصر من قوات النظام وجرح عدد آخر اليوم الأحد، في كمين نصبه لهم “تنظيم الدولة” على طريق حمص – تدمر بريف حمص الشرقي.
هذا ولقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين “تنظيم الدولة” وقوات النظام بالقرب من قرية “خنيفيس” بريف تدمر.

وفي الأثناء دارت اشتباكات بين قوات النظام و”التظيم”، على أطراف حقلي شاعر وجحار النفطيين في الريف الشرقي، في محاولات متكررة من قبل قوات النظام لاستعادة السيطرة على المنطقة، وفي المقابل كثف طيران النظام غاراته على مدينة تدمر ومحيطها، ما أوقع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين وخلف دماراً كبيراً بالأبنية السكنسة.

وفي الأثناء قصفت قوات النظام صباح اليوم اللأحد، بقذائف الهاون والدبابات مدينة تلبيسة وقريتي الهلالية وأم شرشوح، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، تزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة بين كتائب الثوار وقوات النظام في محيط تلبيسة.

وكانت مزارع مدينة الرستن الغربية تعرضت ليلة أمس لقصف بقذائف الهاون، ما أسفر عن استشهاد مدني وجرح آخرين، ترافق ذلك مع اشتباكات وصفت بالعنيفة بين الثوار وقوات الأسد على الجهة الجنوبية للهلالية.