قال وزير داخلية مصر السابق حبيب العادلي أن ميليشيا حزب الله اللبناني كان لها دور بإسقاط نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

ونقل موقع النشرة اللبنانية عن العادلي تصريحاته خلال شهادته الأربعاء في محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و28 آخرين في قضية إقتحام السجون أن ميليشيا حزب الله اللبناني وقيادات من حركة حماس ساهموا في تنفيذ مخطط لإسقاط نظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وأشار المسؤول السابق أن نحو 70 إلى 90 عنصراً من حماس وحزب الله كانوا متواجدين في ميدان التحرير يوم 28 يناير وقت اقتحام السجون والحدود الشرقية وارتكبوا أعمال شغب وتخريب ونجحوا في تهريب 23 ألفاً من النزلاء في السجون مستخدمين كمية كبيرة من المولوتوف والمتفجرات لتنفيذ مخططهم مشيراً أن السلطات كانت على علم بلقاء جمع قيادي في جماعة الإخوان مع قيادات من حزب الله في بيروت قبل الأحداث.

وكان الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ينظر إلى أن ميليشيا حزب الله ذراعاً هدامة لإيران وحرسها الثوري في المنطقة العربية لتنفيذ مخططاتها على حساب مصالح الدول العربية.

المركز الصحفي السوري