كشف الكابتن ماهر السيد أن مسؤولين من خارج الرياضة عملوا على طرده من عضوية نادي كرة قدم في دمشق.

وكتب السيد على حسابه في فيسبوك “في سورية فقط الرياضي الذي عمل لمنتخب بلاده سنوات وسنوات على حساب بيته وأسرته يجلس في منزله بينما البعض من محدثي النعمة ممن لم يرتدوا شورتا في حياتهم ولايعرفون الفرق بين الركنية ورمية التماس يتصدرون المشهد الكروي ويتحفونا بنظرياتهم عن بناء كرة القدم والحديثة”.

هزلت ورب الكعبة لي الشرف أن نصف المتنفذين في بلدنا من خارج الرياضة قد وضعوا كل ثقلهم لإزاحتي من عضوية مجلس إدارة نادي الوحدة لكم أن تدركوا حجم الرعب الذي شكلته لباقي الأعضاء حتى تخلصوا مني بهذه الطريقة المشبوهة.

قرار عزل السيد جاء بقرار من رئيس الاتحاد الرياضي العام موفق جمعة بإعفاء كل من ماهر السيد وسمير داوود من عضوية إدارة نادي الوحدة الرياضي بدمشق لعدم انسجامهم مع أعضاء مجلس الإدارة مع بقاء إدارة النادي على سبعة أعضاء فقط.

و قد أثار القرار غضب جماهير نادي الوحدة وكتب أحدهم في تغريدة “هيك الرياضة عنا يلي بحياتو مو لابس شورت ولابيعرف الوقت الضائع من الوقت الأصلي بيستلم منصب قمة المسخرة للاعب بحجم ماهر السيد عميد للاعبين السوريين يتهمش بهيك طريقة ياحيف على هيك رياضة بس”.

المركز الصحفي السوري