ذكرت شركة تخزين وتوزيع المواد البترولية التابعة للنظام أن الحديث بوجود أزمة في البنزين هي إشاعات مفتعلة سببها التهريب إلى لبنان وسيتم تفعيل البطاقات الذكية لتدارك هذا الأمر.

ذكرت مصادر من شركة المحروقات للوطن أون لاين اليوم الأحد أن خدمة البطاقة الذكية لتعبئة البنزين ستدخل حيز التنفيذ يوم غد الاثنين لضبط الكميات المستهلكة ومنع التهريب وإن كل مايقال عن وجود أزمة في البنزين ماهي إلا إشاعات مفتعلة من قبل مهربي المواد المحروقة وخاصة في طرطوس وحمص.
وأضافت الصحيفة أن كل سيارة مخصص لها 50 ليتر يوميا عبر البطاقة الذكية وأن الآليات التي لم تحصل على البطاقة الذكية فتستطيع التعبئة من خلال بطاقة ماستر ريثما يحصلوا على البطاقة الذكية.
يذكر أن المهربين يتواجدون بأعداد كبيرة بالقرب من الحدود اللبنانية ويعملون على تهريب المواد المحروقة بكميات كبيرة تزامنا مع عدم مقدرة دوريات الجمارك على ضبطها في ظل الفساد والرشاوي.
المركز_ الصحفي _السوري