أكثر من 300 ألف مدني بحاجة لعلاج نفسي جراء الحرب بسوريا

Image default
تحقيقات

كشف مدير الصحة النفسية في وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام “رمضان محفوري” عن وجود أكثر من 300 ألف شخص يحتاجون للعلاج من الأمراض النفسية جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ سنوات.

نقل موقع “صحيفة الوطن” المقربة من النظام عن “محفوري” مدير الصحة النفسية في وزارة الصحة التابعة للنظام قوله عن “حاجة البلاد لقرابة 2000 طبيب نفسي لعلاج قرابة 300 ألف مدني في سورية يعانون من أمراض نفسية بسبب الحرب حيث يوجد 70 طبيباً فقط لهذه الغاية يقومون بأداء المهمة بالرغم من تخريج مختصين في هذا المجال غير أن أغلبهم يهاجر خارج البلاد حيث يوجد أكثر من 500 طبيب خارج سورية”.

بيّن محفوري وجود ثلاثة مشافي للأمراض النفسية في سورية الأول موجود في مدينة حلب وهو مشفى ابن خلدون يستقبل 300 مريض وقد تم تأهيله بعد التدمير الذي لحق به جراء الحرب التي شهدتها أحياء المدينة، والمشفى الآخر هو ابن سينا ومشفى ابن رشد في مدينة دمشق يتم من خلالها تقديم كل الخدمات وهناك الكثير من المرضى يتماثلون للشفاء.

وحول أعداد المنتحرين في سورية بسبب الأمراض النفسية، أكد ممثل منظمة الصحة العالمي “إياد يانس” أنه “لا توجد إحصائية دقيقة في هذا الأمر كون أننا لا نسجل في مشافينا السبب الحقيقي للانتحار وكذلك شهادة الوفاة لا يتم ذكر سبب الوفاة الحقيقي وهو ما يجعلنا غير قادرين على أخذ إحصائيات دقيقة”.

المركز الصحفي السوري

Related posts

دخول روسيا على خط الصراع الليبي.. هل يدفع طرابلس للسيناريو السوري؟

alakram

الرواية الحقيقية لما يجري في وادي بردى: النظام هو الذي فجّر نبع «الفيجة» وجنرال روسي هدّد بإزالة قراها وقصة قطع المياه عن دمشق «مفبركة»

alakram

الصراع والمفاوضات واللجوء في سوريا .. كما يراه الألمان 

alakram

اترك تعليقاً