نقلت وكالة انترفاكس الروسية عن مسؤولة في وزارة الخارجية الروسية يوم أمس الأثنين، أن موسكو تشكك في تطبيق التعهدات التي أعلن عنها الرئيس المنتخب دونالد ترامب والتي رافقت حملته الانتخابية بما يخص الشأن السوري.

وقالت إيليا روجاتيشوف المسؤولة في وزارة الخارجية الروسية، أن الرئيس الأمريكي المنتخب لن يتمكن من المضي في تنفيذ التعهدات التي جرى الحديث عنها قبل أن يتمكن من الفوز بالانتخابات، والتي تعمل موسكو من خلالها على توريط الولايات المتحدة المشاركة في قصف المعارضة المعتدلة، والمشاركة في الطلعات الجوية لضرب مواقع الثوار الأمر الذي تسعى موسكو من خلاله إلى سحق الثوار بمساعدة أمريكية.

وقالت إيليا روجاتيشوف أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية مبنية على قرارات إلى جانب القرارات الصادرة عن البيت الأبيض، متمثلة في المؤسسة الاستخباراتية والنخبة السياسية فيها.

والرئيس غير قادر على أخذ قرارات منفردة دون موافقة من تلك الجهات ما يعني أن كل الوعود التي قطعها ترامب بشأن الملف السوري غير قابلة للحياة، وكان الرئيس المنتخب قد قطع وعود بإقامة علاقة موسعة مع روسيا، بشأن سوريا إلى جانب الضغط على الثوار من خلال قطع الدعم عن الجيش الحر.

 

المركز الصحفي السوري